تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان يشير إلى تقدم ملحوظ في المحادثات مع طالبان

صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

أحرزت السبت المفاوضات الرامية إلى إنهاء الحرب الطويلة المستمرة في أفغانستان تقدما كبيرا، حسب تصريح المبعوث الأمريكي للمحادثات مع طالبان التي أقيمت في قطر. ومن بين أهم المقترحات التي تم طرحها، هو مقترح سحب الولايات المتحدة لقواتها من أفغانستان مقابل ضمانات من طالبان بعدم إيواء أي متطرفين أجانب.

إعلان

قال المبعوث الأمريكي في المحادثات مع حركة طالبان الأفغانية إنه تم إحراز "تقدم كبير" السبت في المفاوضات الهادفة إلى إنهاء الحرب الطويلة المستمرة في أفغانستان.

وكتب زلماي خليل زاد على تويتر بعد ستة أيام من المحادثات مع طالبان في قطر "الاجتماعات التي جرت هنا كانت مثمرة أكثر مما كانت في السابق. لقد أحرزنا تقدما كبيرا بشأن قضايا حيوية".

للمزيد: استئناف المفاوضات بين حركة طالبان والولايات المتحدة في الدوحة

وعلى مدى ستة أيام عقد خليل زاد لقاءات مع مسؤولي طالبان في قطر. وقال أنه سيعود إلى أفغانستان لبحث نتائج المحادثات.

وكتب على تويتر "سنبني على الزخم ونستأنف المحادثات قريبا. لا يزال لدينا عدد من القضايا التي يجب أن نعمل عليها".

وأضاف "لن يتم الاتفاق على شيء إلا إذا تم الاتفاق على كل شيء. و+كل شيء+ يجب أن يشتمل على حوار بين الأفغان ووقف إطلاق نار شامل".

للمزيد: ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الإرهابي على كابول إلى 43 قتيلا

ولم يكشف خليل زاد مزيدا من التفاصيل. إلا أن من بين المقترحات التي تم طرحها، سحب الولايات المتحدة لقواتها مقابل ضمانات من طالبان بعدم إيواء أي متطرفين أجانب، وهو السبب الأول للغزو الأمريكي لافغانستان.

ويسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إنهاء أطول حرب أمريكية شنتها واشنطن عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وأعلن ترامب أنه سيسحب نصف القوات الأمريكية في أفغانستان، وقوامها 14 ألف جندي.

خلاف حول دور كابول

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أنه رغم حدوث "تقدم" أثناء اللقاءات، إلا أن التقارير عن التوصل إلى اتفاق بشأن وقف إطلاق النار وإجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية "ليست صحيحة".

وأضاف أنه "نظرا لأن القضايا ذات طبيعة حساسة وتحتاج إلى مناقشات شاملة، فقد تقرر استئناف المحادثات حول القضايا التي لم تُحل في لقاءات مستقبلية مماثلة".

للمزيد: الرئيس الأفغاني يعلن عن خارطة طريق من خمس مراحل للتوصل إلى اتفاق سلام مع طالبان

إلا أن قائدا بارزا في طالبان أعرب عن تفاؤله بعد المحادثات مع خليل زاي المولود في أفغانستان والذي لعب أدوارا دبلوماسية مهمة أثناء إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش.

ورفضت حركة طالبان في السابق التعامل مع حكومة الرئيس أشرف غني المعترف بها دوليا.

ومؤخراً أعرب عبد الله عبد الله، رئيس الوزراء الفعلي لأفغانستان، عن خيبة أمله بسبب استبعاد طالبان لحكومة كابول، محذراً أن عملية السلام "لا يمكن أن تتم عبر أطراف أخرى".

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن