تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتلى ومئات المفقودين إثر انهيار سد منجمي في جنوب شرق البرازيل

رجال الإنقاذ أثناء تدخلهم
رجال الإنقاذ أثناء تدخلهم أ ف ب

أدى انهيار أحد السدود المنجمية الجمعة في جنوب شرق البرازيل إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل وفقدان المئات. وأعلنت السلطات أنه توجد احتمالات ضئيلة في العثور على أحياء منهم.

إعلان

لقي تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم الجمعة في جنوب شرق البرازيل جراء انهيار أحد السدود المنجمية، في حصيلة أولية مرجحة للارتفاع. ولقد أصبح المئات في عداد المفقودين، وتشير فرق الإنقاذ إلى أنه من الصعب العثور على أحياء منهم.

وقال روميو زيما، حاكم ولاية ميناس جيرايس بجنوب شرق البلاد، إن "الشرطة وعناصر الإطفاء والجيش فعلوا كل شيء لمحاولة إنقاذ ناجين محتملين".

وأضاف لصحافيين "لكننا نعرف أنه توجد الآن احتمالات ضئيلة (بالعثور على ناجين)، وأننا لن نعثر على الأرجح سوى على جثث".

وقال ناطق باسم فرق الإنقاذ: "لدينا تسعة قتلى ومعلومات تشير إلى فقدان 300 شخص". وكانت حصيلة سابقة قد تحدثت عن سقوط سبعة قتلى ونحو 150 مفقودا.

وانهار أحد السدود الثلاثة لمجمع كوريغو دي فيجياو المنجمي التابع لمجموعة "فالي" للمناجم بعد ظهر الجمعة في برومادينيو البلدة التي يسكنها 39 ألف نسمة، وتبعد نحو 60 كلم جنوب غرب بيلو أوريزونتي عاصمة ولاية ميناس جيرايس.

وقال فابيو سفارتسمان رئيس مجلس إدارة مجموعة "فالي" للمناجم إن: "معظم الأشخاص المتضررين هم من موظفينا". وأضاف "لا نعرف حتى الآن عدد الضحايا لكننا نعرف أنه سيكون كبيرا". وأوضح سفارتسمان أن كافيتيريا المجمع غمرها الوحل خلال وقت الغداء.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصور، يعمل لحسابها، كان على متن طائرة حلقت فوق المنطقة، أن سيلا من الوحول البنية اللون يغطي مساحات واسعة من الأراضي، موضحا أن عددا كبيرا من المنازل قد دمر.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.