بطولة فرنسا: ديجون يعمق جراح موناكو أمام ناظري مالكه

إعلان

باريس (أ ف ب) - عمق ديجون جراح ضيفه موناكو أمام ناظري مالكه الروسي ديميتري ريبولوفليف عندما تغلب عليه 2-صفر في "قمة القاع" في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وظهر ريبولوفليف في مدرجات ملعب غاستون-جيرار الى جانب نائبه ومواطنه فاديم فاسيلييف، والمدرب العائد البرتغالي ليوناردو جارديم والذي عين بدلا من مهاجم الفريق الدولي السابق تييري هنري المقال بعد 3 أشهر ونصف على تسلمه مهامه التدريبية.

وتولى فرانك باسي، مساعد هنري، مهمة الاشراف على الفريق بانتظار أن يتسلم جارديم الذي قاد موناكو للفوز بلقب الدوري موسم 2016-2017 للمرة الأولى منذ 17 عاما وإلى المركز الثاني الموسم الماضي، مهامه رسميا في المباراة ضد غانغان في كأس الرابطة الفرنسية.

وسجل ديجون الذي يصارع بدوره للخروج من منطقة خطر الهبوط للدرجة الثانية، هدفا في كل شوط عن طريق كل من الكوري الجنوبي تشانغ-هون كوون (24) والتونسي نعيم السليتي (69).

وتألق السليتي الذي هز الشباك للمرة الاولى في الدوري هذا الموسم، للمباراة الثانية على التوالي بعدما سجل ثلاثة أهداف ومرر ثلاث كرات حاسمة أمام سانت إتيان (6-3) في كأس فرنسا الاربعاء.

ولعب موناكو الجريح بعشرة لاعبين بعدما رفع حكم المباراة البطاقة الحمراء بوجه البرازيلي نالدو في الدقيقة 60 بسبب حركة غير رياضية تجاه لاعب ديجون جوليو تافاريس من الرأس الاخضر.

وتعرض نالدو الذي تعاقد مع نادي الامارة الشهر الحالي للطرد للمرة الثانية، بعدما كان شاهد البطاقة الحمراء خلال خسارة فريقه امام ستراسبورغ 1-5 في الدوري.

وعاش نادي الامارة اسبوعا عاصفا شهد خسارته امام ستراسبورغ ومن ثم أمام متز 1-3 في كأس فرنسا، واقالة هنري واعادة تعيين جارديم للاشراف عليه بعقد حتى عام 2021.

واستهل موناكو الموسم الحالي بإشراف جارديم نفسه لكنه اقيل من منصبه اثر الخسارة امام رين 1-2 في 7 تشرين الأول/أكتوبر قبل ان يتم الاستعانة بخدمات هنري.

ولم يشفق ديجون الذي رفع رصيده الى 18 نقطة في المركز الثامن عشر، على حال ضيفه بل عمّق جراحه ملحقا به الخسارة الثالثة على التوالي في مختلف المسابقات، علما ان موناكو لم يذق طعم الفوز في مبارياته الست الاخيرة في مختلف المسابقات، وتحديدا منذ فوزه على كانيه أون روسسيلون 1-صفر في دور الـ 32 من كأس فرنسا.

وتجمد رصيد موناكو عند 15 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الاخير، بعدما مني بخسارته الـ 13 مقابل 6 تعادلات و3 انتصارات.

ولم يسبق لاي فريق حصد 15 نقطة أو أقل أن نجح في البقاء في دوري الدرجة الاولى منذ اعتماد نظام منح الفائز ثلاث نقاط موسم 1994-1995.

وفي المباريات الاخرى، فاز غانغان على رينس 1-صفر سجله ماثيو كافارو (38)، وستراسبورغ على بوردو بالنتيجة ذاتها سجله كيني لالا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، ونيس على نيم 2-صفر بفضل كل من الجزائري يوسف عطال (41) وآلان-سانت ماكسيمان (54).