تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قرابة 20 قتيلا و81 جريحا في تفجيرين استهدفا كنيسة بجنوب الفلبين

آثار التفجير داخل الكنيسة
آثار التفجير داخل الكنيسة أ ف ب

أدى تفجيران استهدفا كنيسة في جنوب الفلبين الأحد إلى مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا وإصابة 81 آخرين. وفي اليوم نفسه، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن التفجيرين. ووقع التفجير الأول داخل الكنيسة فيما استهدف الثاني مرآب سيارات الوافدين إليها.

إعلان

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن تفجيرين أوديا بحياة 20 شخصا على الأقل أثناء قداس في كنيسة كاثوليكية بالفلبين.

وأدى التفجير الذي وقع الأحد في جزيرة تسكنها أغلبية مسلمة في جنوب البلاد المضطرب، إلى إصابة 81 شخصا وكان أحد أشد الهجمات دموية في السنوات القليلة الماضية بالمنطقة التي تسودها بالفوضى.

الجيش الفلبيني من جهته، فقد أكد وقوع هجومين باستخدام قنابل. وفي تصريح للمتحدث باسم القوات المسلحة إلى محطة "دي.زد.إم.إم"، أكد المسؤول العسكري وقوع التفجير الأول أثناء وجود المصلين داخل كاتدرائية جولو في إقليم سولو جنوبي البلاد، وهو معقل لجماعة أبو سياف المتشددة، والتفجير الثاني وقع في مرآب السيارات قرب الكنيسة.

ويأتي هذا الاعتداء بعد أيام من تصويت هذه المنطقة التي تقطنها أغلبية مسلمة بالموافقة في استفتاء على قدر أكبر من الحكم الذاتي.

فرانس24/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن