تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الأفغاني يدعو طالبان إلى "بدء محادثات جدية" مع كابول

إعلان

كابول (أ ف ب) - دعا الرئيس الأفغاني أشرف غني الإثنين طالبان إلى "بدء محادثات جدية" مع الحكومة في كابول وذلك في أعقاب مفاوضات ماراثونية غير مسبوقة بين الحركة المتمردة والولايات المتحدة في قطر الأسبوع الماضي.

وقال غني في خطاب بثه التلفزيون من القصر الرئاسي في كابول "أدعو طالبان إلى (...) إظهار إرادتهم الأفغانية وقبول مطلب الأفغان للسلام".

وتشعر السلطات الأفغانية بالاستياء منذ فترة طويلة بسبب إصرار طالبان على استبعادها من المفاوضات التي تهدف إلى وضع إطار لمحادثات سلام حقيقية لتسوية نزاع مستمر منذ 17 عاما.

وتصف حركة طالبان الحكومة الأفغانية بأنها "دمية" تحركها واشنطن. أما كابول فتؤكد أن أي اتفاق مع طالبان يحتاج إلى موافقتها

وقبل ساعات على خطاب غني قالت الرئاسة الأفغانية في بيان إن خليل زاد أوضح للرئيس أن "الولايات المتحدة أصرت خلال محادثاتها مع طالبان على أن الحل الوحيد لسلام دائم في أفغانستان هو حوار بين الأفغان".

ووصل خليل زاد إلى أفغانستان في ساعة متأخرة الإثنين بعد ستة أيام من المحادثات بين ممثلين عن طالبان ومسؤولين أميركيين في الدوحة.

وأشار الطرفان إلى "تقدم" وسط تصاعد الأمل بأن تكون الفترة الطويلة غير المسبوقة للمحادثات قد تعني اتفاقا يمهد الطريق أمام احتمال إجراء محادثات سلام رغم استمرار وجود نقاط شائكة.

وقال غني الإثنين "نريد السلام نريده سريعا ولكن مع خطة".

وأضاف "علينا ألا ننسى أن ضحايا هذه الحرب هم أفغان وأن عملية السلام يجب أن تكون بقيادة أفغانية".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.