تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خبيرة من الأمم المتحدة في تركيا لبحث قضية خاشقجي

إعلان

انقرة (أ ف ب) - استقبل وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الإثنين المقرِّرة الخاصة للأمم المتحدة بشأن عمليات الإعدام الموجزة أو التعسفية خارج نطاق القضاء، في اليوم الأول لها في تركيا، في زيارة تركز على مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وكتب تشاوش أغلو على تويتر "التقيت آغنس كالامار(...)التي جاءت إلى تركيا للتحقيق بمقتل جمال خاشقجي"، مرفقاً التغريدة بصورة من اللقاء.

وتسعى كالامارخلال هذه الزيارة لإلقاء الضوء على جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي بأيدي عناصر سعوديين في قنصلية بلاده في 2 تشرين الأول/أكتوبر 2018.

وحتى الآن، وبعد أربعة أشهر من مقتله، لم يعثر بعد على جثة خاشقجي الذي كان يكتب مقالات في صحيفة واشنطن بوست الأميركية ينتقد فيها السلطات السعودية.

وأغرق اغتياله السعودية في أزمة دبلوماسية خطرة، ولطخ سمعة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي يتهمه مسؤولون أميركيون وأتراك بالوقوف خلف عملية القتل.

وتقول الرياض إن عملية الاغتيال نفذها "عناصر خارج إطار صلاحياتهم". وتجري محاكمة 11 مشتبهاً بهم منذ 11 كانون الثاني/يناير في السعودية، وطلب المدعي العام حكم الإعدام لخمسة منهم.

وأكدت أنقرة مرارا على ضرورة إجراء تحقيق دوليّ في هذه القضية، مستنكرةً نقص الشفافية في التحقيق السعودي.

وشدد مدير "هيومن رايتس ووتش" كينيث روس على أن كالامار هي "مجرد مقررة"، ولا تملك سلطة التحدث باسم الأمم المتحدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.