تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر تعفو عن بريطانية ادينت بتهريب حبوب ترامادول بعد قضائها ثلث مدة العقوبة

إعلان

القاهرة (أ ف ب) - أصدرت السلطات المصرية قرارا بالإفراج عن سائحة بريطانية حُكم عليها بالسجن لمدة ثلاثة أعوام لحيازتها حبوب مخدرة وقضت من العقوبة عاما واحدا، حسب ما قال مسؤول أمني لوكالة فرانس برس الاثنين.

وقال المسؤول "تم انهاء اجراءات الافراج أمس (الأحد) ومن المتوقع خروجها خلال الساعات القادمة".

وفي كانون الأول/ديسمبر 2017 قضت محكمة مصرية بحبس لورا بلومر (34 عاما) ثلاث سنوات بعد ادانتها بمحاولة تهريب حبوب ترامادول الى مصر.

وفي أيلول/سبتمبر 2018 أيدت محكمة الاستئناف العقوبة على البريطانية.

ويأتي الإفراج عن بلومر التي أمضت ثلث المدة، في أعقاب عفو رئاسي مُنح لأكثر من 2800 سجين بمناسبة عيد الشرطة وثورة 25 يناير.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية "يواصل موظفونا بذل كل ما في وسعهم لدعم لورا وعائلتها. وتظل سفارتنا على اتصال دائم بالسلطات المصرية".

وضبطت بلومر في تشرين الأول/أكتوبر 2017 في مطار الغردقة وبحوزتها قرابة 300 قرص مخدر من عقار الترامادول.

والترامادول مسكن قوي، يحظر تداوله خارج الصيدليات ويشترط للحصول عليه ان يكون بارشادات طبيب إذ أنه يستخدم على نطاق واسع كنوع من المخدرات.

وآنذاك قالت بلومر واقاربها لوسائل الاعلام البريطانية انها جاءت بحبوب الترامادول لصديقها المصري الذي يعاني من الام في الظهر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.