تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فنزويلا: مادورو "مستعد" للتفاوض مع المعارضة وغوايدو يدعو أوروبا لفرض "المزيد من العقوبات"

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو رويترز

عبر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الأربعاء عن تأييده إجراء انتخابات تشريعية مبكرة لوضع حد للأزمة السياسية. كما أكد استعداده للتفاوض مع المعارضة التي تدعو إلى التظاهر اليوم سعيا لكسب دعم الجيش. وطالب زعيمها خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا للبلاد بالوكالة، الاتحاد الأوروبي بفرض "مزيد من العقوبات" على نظام مادورو.

إعلان

في مقابلة مع وكالة "ريا نوفوستي" الروسية الرسمية، عبر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن استعداده لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في بلاده، لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد.

وقال الرئيس الاشتراكي في وقت تدعو فيه المعارضة إلى التظاهر ضده الأربعاء، "سيكون جيدا إجراء انتخابات تشريعية في مرحلة مبكرة، سيكون ذلك شكلا جيدا من النقاش السياسي، حلا جيدا للتصويت الشعبي".

كما أكد مادورو مجددا أنه "مستعد" للتفاوض مع المعارضة. وقال بهذا الخصوص "أنا مستعد للجلوس على طاولة مفاوضات مع المعارضة، لإجراء محادثات من أجل خير فنزويلا، من أجل السلام ومستقبلها".

ودعت المعارضة الفنزويلية اليوم الأربعاء إلى مظاهرات، سعيا منها لإقناع الجيش بالتخلي عن دعم الرئيس الاشتراكي والاعتراف بمعارضه خوان غوايدو رئيسا للبلاد.

وأعلن رئيس المحكمة العليا أن المحكمة فرضت يوم الثلاثاء حظرا على سفر خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، وقضت بفرض قيود مالية عليه تتضمن تجميد حساباته المصرفية.

غوايدو يدعو الاتحاد الأوروبي لفرض "المزيد من العقوبات" على نظام مادورو

وطلب غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة للبلاد، من الاتحاد الأوروبي فرض "مزيد من العقوبات" على نظام الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو.

وقال غوايدو في مقابلة مع صحيفة "بيلد" الألمانية "نحن في دكتاتورية ويجب أن يمارس ضغط"، منددا بنظام "فاسد تماما". وأضاف "نحن نحتاج إلى مزيد من العقوبات من جانب الاتحاد الأوروبي، كما قررت الولايات المتحدة".

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن