تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: أحمد أويحيى يعرب عن "أمله الكبير" في ترشح بوتفليقة لولاية خامسة

عبد العزيز بوتفليقة على كرسي متحرك ولم يعد يدلي بتصريحات
عبد العزيز بوتفليقة على كرسي متحرك ولم يعد يدلي بتصريحات رويترز

أعرب رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى الخميس بصفته أمينا عاما لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، وهو طرف في الائتلاف الحاكم، عن أمله "الكبير" في ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة. وكان الناطق الرسمي باسم الحزب، صديق شهاب، أكد الأربعاء أن خيار ترشح بوتفليقة قد "حُسم"، متوقعا أن يكون الإعلان الرسمي من قبل المعني في مطلع فبراير/شباط.

إعلان

أعربرئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى الخميس، في كلمة ألقاها خلال افتتاح أشغال الدورة السادسة للمجلس الوطني لحزبه "التجمع الوطني الديمقراطي" المشارك في الحكم، عن أمله "الكبير" في ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن أويحيى قوله: "أملنا كبير أن الرئيس بوتفليقة يترشح وكذلك أن تكون الطريقة مختارة من طرف الجزائريين بكل سيادة بتظافر الجهود واقتراب القوى نحو توافق وطني، لأن البلاد في حاجة إلى لم شملها لمواجهة مختلف التحديات"، متحدثا في كلمته عن "تحديات تتطلب المزيد من التجنيد الوطني".

"نور الشمعة بدأ يظهر من خلال بوادر ترشح الرئيس بوتفليقة"

وقال أويحيى بصفته أمينا عاما للحزب: "شعبنا مدعو إلى انتخاب رئيسه للجمهورية. وبالتالي، فإن كل القوى السياسية أصبحت مدعوة إلى تحديد اختيارها، وقد حدد التجمع الوطني الديمقراطي اختياره بدعوة الـمجاهد عبد العزيز بوتفليقة إلى الترشح".

وأكد أويحيى بذلك ما قاله الناطق الرسمي باسم الحزب، صديق شهاب، الأربعاء في تصريح لموقع "تي إس أ" الإخباري إذ قال إن خيار ترشح بوتفليقة قد "حُسم"، متوقعا أن يكون الإعلان الرسمي من قبل المعني في الأسبوع الأول من شهر فبراير/شباط.

عشرون عاما في الحكم

وبحسب ما نقل موقع "تي إس أ"، فقد أكد أويحيى أن حزبه "أعلن عن موقفه من الرئاسيات في حزيران/يونيو 2018 عبر مناشدة الرئيس بوتفليقة للترشح لعهدة أخرى، أما اليوم (...) فإن نور الشمعة بدأ يظهر من خلال بوادر ترشح" بوتفليقة.

ويحكم عبد العزيز بوتفليقة، الذي سيتم 82 عاما في 2 آذار/مارس المقبل، الجزائر منذ أبريل/نيسان 1999. ويتنقل الرئيس الجزائري على كرسي متحرك، ولم يعد يدلي بتصريحات جراء تعرضه لجلطة دماغية في نهاية نيسان/أبريل 2013. يذكر أن في 2014، كلف رئيس الحكومة آنذاك عبد المالك سلال بإعلان ترشحه لولاية رابعة.

وأصدر بوتفليقة في 19 يناير/كانون الثاني مرسوما يدعو الناخبين إلى الانتخابات الرئاسية التي ستجري الخميس 18 أبريل/نيسان، كما أعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان.

 

علاوة مزياني

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن