تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النقاش

الأزمة الفنزويلية في عيون الشارع العربي

اندلعت الأزمة الفنزويلية بعد إعلان خوان غوايدو نفسه رئيسا مؤقتا لبلاده ضد نيكولاس مادورو، وهو ما قسم العالم بين مساند لهذا وداعم لذاك. هذه الأزمة كانت حاضرة بقوة في العالم العربي. لماذا إذن هذه المتابعة العربية لأزمة تبعد عن العرب بآلاف الكيلومترات؟ هل هو دفاع عن نظام يساري ساند القضايا العربية؟ أم أن مساندة غوايدو هي مساندة للديمقراطية وانقلاب الشعب ضد السلطوية مثلما حدث في العالم العربي عام 2011؟ النقاش مع: فيصل جلول، صحافي ومحلل سياسي. ورامي الخليفة، باحث في الفلسفة السياسية. وعبد الواحد أكمير، خبير أكاديمي في شؤون أمريكا اللاتينية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن