تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السودان: البشير يعتبر أن تغيير الرئيس لا يكون بمواقع التواصل الاجتماعي

الرئيس السوداني عمر البشير أمام حشد من أنصاره عام 2008
الرئيس السوداني عمر البشير أمام حشد من أنصاره عام 2008 رويترز/ أرشيف

اعتبر الرئيس السوداني عمر البشير في تجمع جماهيري في ولاية كسلا أن تغيير الرئيس لا يكون عبر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي. وقال البشير إن "تغيير الحكومة أو الرئيس لا يكون بالواتساب ولا بالفيس بوك، ويبقى في صندوق الانتخاب"، فيما تتواصل المظاهرات في مجموعة من المناطق خاصة بالخرطوم وأم درمان، واستخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريقها.

إعلان

في رد منه على الاحتجاجات الشعبية التي تعرفها بلاده منذ أسابيع، سخر الرئيس السوداني عمر البشير الخميس من معارضيه، معتبرا أن تغيير الرئيس لا يمكن أن يحصل على شبكات التواصل الاجتماعي.

واعتبر البشير في خطاب جماهيري في كسلا بشرق السودان أن "تغيير الحكومة أو الرئيس لا يكون بالواتساب ولا بالفيس بوك، ويبقى في صندوق الانتخاب"، مضيفا: "القرار حقكم أنتم، جماهير الشعب السوداني".

ومنذ انطلاق حركة الاحتجاج في ديسمبر/كانون الأول إثر قرار الحكومة زيادة سعر الخبز، يستخدم تجمع المهنيين السودانيين شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وواتساب وتويتر لتشجيع الناس على الخروج إلى الشارع.

إصابات خلال مظاهرات

وقالت الشرطة السودانية إن العديد من رجال الشرطة والمتظاهرين أصيبوا الخميس بجروح، إما برشق الحجارة وإما بالغاز المسيل للدموع، لكنها لم تحدد عددهم. وتم تفريق مظاهرات جديدة في الخرطوم وأم درمان ومدن سودانية عدة. ورفع خلالها المتظاهرون شعار "حرية، سلام، عدالة"، المستخدم منذ بدء المظاهرات.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين، الذي يقود حركة الاحتجاجات، إلى مظاهرات يومية، لكن لم يسجل سوى عدد قليل منها في الأيام القليلة الماضية.

وذكر مسؤولون أن المظاهرات أدت إلى مقتل 30 شخصا في الاحتجاجات، بينما تقول جماعات حقوقية إن عدد القتلى يزيد على 40 شخصا بينهم أطفال وعاملون في القطاع الطبي، منذ اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر/كانون الأول.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن