تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان

السودان: البشير يزور شمال كردفان ويتعهد بتنمية الريف وسط دعوات جديدة للتظاهر

صورة أرشيفية للرئيس السوداني عمر حسن البشير
صورة أرشيفية للرئيس السوداني عمر حسن البشير رويترز/ أرشيف
4 دقائق

تعهد الرئيس السوداني عمر البشير خلال زيارته إلى ولاية شمال كردفان الأحد بالعمل على تنمية المناطق الريفية، وسط دعوات جديدة إلى التظاهر ضده. وتأتي هذه الزيارة في وقت دعت فيه الحركة الاحتجاجية إلى خروج مظاهرات جديدة خلال الأيام المقبلة اعتبارا من ليل الأحد. ويشهد السودان مظاهرات شبه يومية منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، اندلعت بسبب رفع سعر رغيف الخبر، ثم اتسعت لتشمل مطالب اقتصادية وسياسة أخرى.

إعلان

قام الرئيس السوداني عمر البشير الأحد بزيارةِ أرجاء ولاية شمال كردفان، مخاطبا المئات في ثلاثة تجمعات متلفزة، ومتعهدا بالعمل على تنمية المناطق الريفية، وسط دعوات جديدة للتظاهر ضده.

وصباحا ألقى البشير كلمة أمام مئات من سكان القرى وعد خلالها بتوفير مياه شرب نظيفة في المناطق الريفية في أنحاء السودان.

وجاءت تلك الكلمة في أعقاب تدشين طريق سريع طوله 340 كلم يربط شمال كردفان بمدينة أم درمان.

وقال البشير بعدما رافقه عشرات الرجال الذين كانوا على متن جمال إلى المنصة إن "بناء طريق كهذا ليس أمرا سهلا في ظل ظروف السودان". وأضاف وسط تصفيق مئات المتجمعين "مع هذا الطريق سنأتي بشبكة كهرباء لإنشاء بنية تحتية للتنمية".

ومع حلول الظلام ارتدى البشير الملابس التقليدية والعمامة وألقى كلمة أمام مئات من أنصاره بينهم طلاب، في ملعب مفتوح في مدينة العبيد التي جددت فيها السلطات مستشفى. وقال إن المرضى أصبح بإمكانهم الآن إجراء العمليات الجراحية في العبيد بدلا من العلاج في الخارج.

ويقوم الرئيس الذي أمضى ثلاثة عقود في السلطة بحملة لحشد أنصاره في البلاد في مسعى لمواجهة المظاهرات التي تشكل أكبر تهديد لحكمه.

مظاهرة ليلية في أم درمان ورئيس الوزراء يصف الحركة الاحتجاجية "بصوت محترم له مطالب مشروعة"

وفي وقت متأخر الأحد، هتفت مجموعة من المتظاهرين "ثورة ثورة" في أحد أحياء أم درمان، بحسب شهود.

ودعت المجموعة التي تقود المظاهرات إلى خروج مسيرات جديدة خلال الأيام المقبلة اعتبارا من ليل الأحد.

من جانبه، وصف رئيس الوزراء السوداني، معتز موسى السبت، الحركة الاحتجاجية التي تشهدها بلاده بأنها "صوت محترم" له "مطالب مشروعة".

وأضاف رئيس الوزراء السوداني "لكننا في الحكومة نؤكد بأن السبيل الوحيد للتغيير هو عبر الانتخابات"، موضحا أن حكومته "على استعداد لتوفير أعلى درجات الشفافية"، مبديا انفتاحه لدعوة "كل العالم لمراقبتها".

وأكد موسى الذي عيّنه البشير رئيسا للوزراء بموجب تعديل حكومي أجراه في أيلول/سبتمبر الماضي أن حكومته لا تنظر إلى الاحتجاجات "من زاوية مغلوب ومنتصر".

وتهزّ السودان احتجاجات دامية اندلعت في 19 ديسمبر/كانون الأول عندما قررت الحكومة رفع سعر رغيف الخبز ثلاثة أضعاف.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.