تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس تذكر مادورو بأن "مهلة" الدعوة الى إنتخابات رئاسية تنتهي الليلة

2 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب) - وصفت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية ناتالي لوازو الأحد اقتراح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو تنظيم إنتخابات تشريعية مبكرة ب"المهزلة" وطلبت منه تعهدا بتنظيم إقتراع رئاسي وإلا فإن باريس ستعترف بخصمه خوان غوايدو رئيسا بالوكالة.

وقالت خلال برنامج "غران جوري" السياسي الذي ينظم بالتعاون مع "أر تي أل" و"أل سي إي" و"لو فيغارو" إن "المهلة تنتهي الليلة. وفي حال لم يتعهد مادورو الليلة تنظيم إنتخابات رئاسية سنعتبر غوايدو رئيس بالوكالة حتى تنظيم إنتخابات شرعية".

وأضافت "إنتخابات مادورو في أيار/مايو الماضي كانت مهزلة".

وتابعت "جواب مادورو حتى الآن هو +سأنظم إنتخابات تشريعية+ أي ضمنا +أريد التخلص من رئيس البرلمان السيد غوايدو+ المدعوم من المتظاهرين. هنا أيضا الجواب مهزلة، مهزلة مأساوية".

وأمهلت ست دول أوروبية (ألمانيا وإسبانيا وفرنسا وهولندا والبرتغال وبريطانيا) مادورو حتى الأحد للدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة وإلا ستعترف بغوايدو رئيسا.

وأيد مادورو مجددا السبت خلال تجمع لمناصريه في كراكاس تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة خلال العام الحالي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.