تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على جثة في حطام طائرة اللاعب الأرجنتيني سالا

زهور وصورة للمهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا أمام مركز التدريبات في " لا شابيل سور إيدر" في فرنسا، 25 يناير 2019
زهور وصورة للمهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا أمام مركز التدريبات في " لا شابيل سور إيدر" في فرنسا، 25 يناير 2019 أ ف ب

أعلن المحققون الاثنين العثور على جثة في حطام الطائرة التي كان على متنها لاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو سالا، والتي اختفت قبل أسبوعين فوق البحر على بعد نحو 20 كلم شمال جزيرة غورنسي.

إعلان

أعلن محققون بريطانيون الاثنين أنهم رصدوا جثة في صور تحت الماء لحطام الطائرة التي كان على متنها لاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو سالا والطيار ديفيد إيبوتسون والتي اختفت قبل أسبوعين فوق البحر على بعد نحو 20 كلم شمال جزيرة غورنسي.

وتضمن بيان لفرع التحقيق في الحوادث الجوية أنه "بشكل مأساوي وفي لقطات فيديو (من السيارة التي تعمل عن بعد)، رأينا راكبا واحدا بين الحطام".

والأحد أعلن المكتب البريطاني للتحقيقات في الحوادث الجوية لوكالة الأنباء الفرنسية، أنه تم العثور على حطام الطائرة التي كانت تقل إيميليانو سالا وهو في طريقه إلى العاصمة الويلزية حيث وقع عقدا للعب مع نادي كارديف سيتي، وفق ما أعلن

وقالت متحدثة باسم المكتب "بإمكاني التأكيد أنه تم العثور عليها" في حين تم القيام بعمليات بحث تحت الماء الأحد من أجل العثور على المحرك الأحادي الذي اختفى عن الرادارات في 21 يناير/كانون الثاني الماضي فوق البحر على بعد نحو 20 كلم شمال جزيرة غورنسي.

ولم تحدد المتحدثة مكان وزمان العثور على الطائرة مكتفية بالتوضيح بأن مكتب التحقيقات سينشر بيانا صباح الاثنين.

وأكد ديفيد ميرنز الذي كلفت عائلة سالا شركته بلو ووتر ريكوفريز بإجراء أبحاث تحت الماء، عبر تويتر إنه تم العثور على حطام الطائرة "في وقت مبكر من صباح الأحد" بعد وقت قصير من بدء المهمة.

وغادر سالا (28 عاما) والطيار ديفيد إبوتسون (59 سنة) نانت (غرب فرنسا)، حيث كان المهاجم الأرجنتيني يلعب حتى ذلك الوقت، من أجل السفر إلى كارديف (ويلز)، للالتحاق بفريقه الجديد كارديف سيتي الذي يلعب في الدوري الإنكليزي الممتاز.

وكان مكتب التحقيقات قد أعلن الأربعاء العثور على حطام مقعدين "ربما" من الطائرة المفقودة على شاطئ في بلدية سورتانفيل الفرنسية، في منطقة المانش (شمال غرب).

وكانت عائلة سالا قد أعلنت في 26 يناير/كانون الثاني أنها ستواصل عمليات البحث عن الطائرة بفضل الأموال التي تم جمعها عبر الإنترنت بعد يومين من إعلان شرطة جزيرة غورنسي انتهاء عمليات البحث معتبرة أن فرص بقائهما على قيد الحياة "ضئيلة جدا".

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن