تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فنزويلا: منظمة حقوقية تندد باعتقال نحو ألف شخص خلال الاحتجاجات

أنصار المعارضة الفنزويلية يستمعون لخطاب لخوان غوايدو في كاراكاس 11 يناير/كانون الثاني 2019
أنصار المعارضة الفنزويلية يستمعون لخطاب لخوان غوايدو في كاراكاس 11 يناير/كانون الثاني 2019 أ ف ب

أعلنت منظمة حقوقية غير حكومية الاثنين أن السلطات الفنزويلية اعتقلت نحو ألف شخص بينهم عسكريون، في الفترة ما بين 21 و31 يناير/كانون الثاني، مشيرة إلى أن أغلب التوقيفات كانت في 23 من نفس الشهر، خلال مظاهرات مؤيدة لإعلان خوان غوايدو نفسه رئيسا للبلاد.

إعلان

اعتقل نحو ألف شخص في فنزويلا منذ بداية الاحتجاجات ضد الرئيس نيكولاس مادورو، بحسب ما أعلنت الاثنين منظمة "فورو بينال" غير الحكومية.

وصرح ألفريدو روميرو مدير المنظمة المدافعة عن السجناء السياسيين، أنه في الفترة "ما بين 21 و31 يناير/كانون الثاني، حصلت 966 عملية اعتقال أثناء المظاهرات. ومن بين الأشخاص الذين اعتقلوا، لا يزال هناك 700 في السجن".

وتابع روميرو "نحن نتحدث عن أكبر عدد من السجناء السياسيين المعروفين لدى فورو بينال منذ 18 عاما"، مشيرا إلى وجود 82 عسكريا بين المعتقلين.

حساب منظمة "فورو بينال" على تويتر

وبحسب المنظمة غير الحكومية، فإن العدد الأكبر من الاعتقالات حصل في 23 يناير/كانون الثاني، عندما احتشد عشرات الآلاف من أنصار خوان غوايدو في مظاهرة أعلن الأخير خلالها نفسه رئيسا بالوكالة لفنزويلا.

كما نددت المنظمة بـ"القمع" الذي يستهدف أولا الأحياء الفقيرة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.