تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جولة جديدة من المحادثات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي لإنقاذ اتفاق بريكسيت

أ ف ب/ أرشيف

يعقد رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي جولة جديدة من المحادثات الثنائية، في محاولة لإنقاذ اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

إعلان

أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في بيان مشترك الخميس أن فريقي المفاوضين من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا سيجريان "محادثات جديدة" في محاولة لإخراج اتفاق بريكسيت من الطريق المسدود.

وورد في البيان الذي نشر بعد لقاء يونكر وماي في بروكسل "على الرغم من الصعوبات، اتفق المسؤولان على أن يجري فريقاهما محادثات لمعرفة ما إذا من الممكن إيجاد حل ينال" تأييد غالبية أعضاء البرلمان البريطاني و"يحترم" الشروط التي حددتها الدول الأعضاء الـ27. وتابع نفس المصدر أن المسؤولين "سيلتقيان مجددا" بحلول نهاية الشهر.

ما حظوظ الصيغة الجديدة لاتفاق بريكسيت؟

كما أشار متحدث باسم المفوضية، أن كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكسيت ميشال بارنييه سيلتقي الاثنين في ستراسبورغ ستيف باركلي الوزير البريطاني لبريكسيت، فيما سيعقد البرلمان الأوروبي جلسة عامة.

وتبقى النقطة الخلافية الأساسية بالنسبة إلى لندن هي مسألة الحدود الإيرلندية، لكن المسؤولين الأوروبيين أكدوا مرارا أنهم يرفضون إعادة فتح المفاوضات حول اتفاق الخروج الذي يتضمن إجراء مثيرا للجدل حول "شبكة الأمان".

كما من المزمع أن تلتقي ماي الخميس أيضا رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك ورئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني.

اتفاق بريكسيت.. هل من حل وسط؟

للمزيد: البريكست: "لا طلاق" و"لا اتفاق" ؟

وتبدو مهمة ماي صعبة باعترافها شخصيا، إذ إن الأوروبيين أكدوا باستمرار أن اتفاق الانسحاب "ليس مفتوحا" لإعادة التفاوض. لكن كل الأطراف يؤكدون أنهم يريدون تجنب سيناريو بريكسيت بلا اتفاق في 29 مارس/آذار. أما لندن فتعول على تصويت لبرلمانها الذي رفض بغالبية عظمى التسوية مطلع العام الجاري.

في سياق متصل، حذر حاكم بنك إنكلترا مارك كارني الخميس بأن اقتصاد المملكة "غير جاهز بعد" للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، مشيرا إلى الضغوط التي تواجهها الشركات بفعل الغموض المحيط بشروط بريكسيت.

مداخلة مراسل فرانس 24 في لندن

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن