تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة فرنسا: سان جرمان يتحضر لرحلته الى "أولد ترافورد" بلقاء بوردو

5 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب) - سيكون المدرب الألماني لباريس سان جرمان توماس توخل أمام مهمة صعبة لجعل تركيز لاعبيه منصبا بالكامل على لقاء السبت ضد ضيفهم بوردو في المرحلة 24 من الدوري الفرنسي، وذلك في ظل الاختبار الشاق الذي ينتظرهم الثلاثاء على ملعب "أولد ترافورد" ضد مانشستر يونايتد الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا.

وفي ظل غياب النجم البرازيلي نيمار المصاب في مشط القدم منذ 23 كانون الثاني/يناير والذي سيبتعد عن الملاعب حتى نيسان/أبريل المقبل، عانى سان جرمان كثيرا في مباراتيه الأخيرتين، إذ مني بهزيمته الأولى في الدوري على يد مضيفه ليون (1-2)، ثم احتاج الأربعاء الى التمديد لتخطي فيلفرانش سور سون من الدرجة الثالثة في الدور ثمن النهائي لكأس فرنسا (3-صفر) على ملعب ليون بالذات.

ورغم الخسارة أمام ليون، يتصدر سان جرمان الترتيب بفارق 10 نقاط عن ليل الثاني مع مباراتين مؤجلتين ايضا في جعبته، لكن خسارة أو تعثر أمام بوردو سيؤثر على معنويات اللاعبين قبل مباراتهم المرتقبة الثلاثاء ضد يونايتد في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، المسابقة التي جعلها النادي الباريسي في أعلى سلم أولوياته ولهذا السبب تعاقد مع نيمار وكيليان مبابي مقابل قرابة 400 مليون يورو.

وأقر المدافع البرازيلي للنادي الباريسي ماركينيوس "من الطبيعي أن تكون مباراة ضد فريق مانشستر يونايتد في زاوية ذهنك حتى وإن كنت تحاول التعامل مع كل مباراة على حدة. رأيتم المدرب يحاول إراحة بعض اللاعبين من أجل إدارة الفريق بأفضل طريقة. نفكر بالمواعيد الهامة التي تنتظرنا".

وأبقى توخل في لقاء الكأس الأربعاء على نجميه مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني على دكة البدلاء قبل أن يدفع بالأول في الدقيقة 62، والثاني في الدقيقة 79 دون أن تتغير النتيجة حتى الشوطين الإضافيين والأهداف الثلاثة التي سجلها الألماني يوليان دراكسلر وموسى ديابي وكافاني.

وخاض لاعب الوسط الأرجنتيني لياندرو باريديس مباراته الأولى أساسيا في تشكيلة النادي الباريسي منذ انتقاله اليه الشهر الماضي من زينيت سان بطرسبورغ الروسي مقابل 47 مليون يورو.

وتطرق توخل الى مشاركة باريديس، مشيرا الى أنه "لعب بشكل جيد، أظهر أن بالإمكان الاعتماد عليه في الوسط. لم يخسر الكرة وتمتع بالنوعية في تمريراته".

- عودة فيراتي؟ -

وتلقى النادي الباريسي الذي أجبر على التعادل ذهابا مع بوردو (2-2) لكنه لم يخسر أمام صاحب المركز الثاني عشر حاليا منذ آذار/مارس 1995 (2-3 في الدوري)، خبرا سارا بعودة لاعب وسطه المؤثر جدا الإيطالي ماركو فيراتي الى التمارين مع زملائه منذ الإثنين بعد تعافيه من التواء في الكاحل الأيسر تعرض له ضد غانغان في 19 كانون الثاني/يناير.

وكتب نادي العاصمة الإثنين على تويتر مع صورة للاعب خلال التمارين "عودة ماركو الى التدريب الجماعي نبأ سار جدا".

وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء ديجون السادس عشر مع ضيفه مرسيليا الذي تنفس الصعداء قليلا بتحقيقه فوزه الثاني فقط في ثماني مراحل، وجاء على حساب على ضيفه بوردو 1-صفر في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة عشرة.

واقيمت المباراة امام مدرجات خالية بعد قرار لجنة الانضباط في رابطة الدوري باقفال ملعب "فيلودروم" بشكل كامل كتدبير وقائي، على خلفية احداث حصلت ضد ليل (1-2) في المرحلة الثانية والعشرين.

كما غاب عن اللقاء مدرب مرسيليا رودي غارسيا الموقوف وحل بدلا منه مساعده فريدريك بومبار.

وبعد خروجه الأربعاء من الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس على يد رين (1-2)، سيكون ليل أمام فرصة مثالية لاستعادة توازنه والاحتفاظ بالوصافة والبقاء بعيدا عن ليون الثالث بفارق ثلاث نقاط على أقل تقدير، وذلك عندما يحل الأحد ضيفا على غانغان الأخير.

أما ليون، الباحث عن فوزه الرابع تواليا قبل أقل من 10 أيام على استضافته لبرشلونة الإسباني في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، فيخوض الأحد اختبارا صعبا خارج ملعبه ضد نيس التاسع.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي السبت ستراسبورغ مع أنجيه، أميان مع كاين، على أن يلعب الأحد مونبلييه مع موناكو الذي حقق في المرحلة الماضية بقيادة مدربه الجديد-القديم البرتغالي ليوناردو جارديم فوزه الأول هذا الموسم بين جمهوره على حساب تولوز، ونانت مع نيم، تولوز مع رينس، ورين مع سانت اتيان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.