تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

مهاجرون إيرانيون يستغيثون من "جحيم" مخيمات كاليه في فرنسا

منذ الثورة الإيرانية عام 1979 تشير الإحصائيات إلى مغادرة نحو 200 ألف إيراني سنويا لبلادهم. لكن هذا العدد ارتفع بعد أن مكنت صربيا في أغسطس الماضي، الإيرانيين من دخولها من دون الحصول على تأشيرة،وهو ما فتح المجال أمامهم لدخول أوروبا ولكن بالنسبة إلى معظم الإيرانيين تبقى المملكة المتحدة وجهتهم المفضلة. وعلى أمل عبور بحر المانش والوصول إلى بريطانيا، يعاني الكثير من المهاجرين الإيرانيين في مخيمات بمدينة كاليه الفرنسية من ظروف قاسية خاصة بسبب البرد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.