تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تايلاند: سحب ترشح أميرة لرئاسة الحكومة بعد اعتراض القصر الملكي

شقيقة ملك تايلاند الأميرة أوبولراتانا في 2008
شقيقة ملك تايلاند الأميرة أوبولراتانا في 2008 أ ف ب/ أرشيف

غداة ترشح شقيقة ملك تايلاند لتولي رئاسة الحكومة، سحب حزب "راكسا تشارت" السبت ترشيحها بسبب اعتراض القصر الملكي على دخولها الساحة السياسية.

إعلان

في سابقة هي الأولى منذ إقامة الملكية الدستورية في 1932، ترشحت الأميرة أوبولراتانا الشقيقة الكبرى لملك تايلاند لرئاسة الحكومة في انتخابات آذار/مارس.

لكن سحب حزب "راكسا تشارت" الذي ترشحت الأميرة (67 عاما) تحت رايته لتولي رئاسة الحكومة، السبت هذا الترشيح المفاجئ بعدما اعترض القصر الملكي على دخولها الساحة السياسية.

وأعلن الحزب في بيان بثه مساء الجمعة على التلفزيون أنه قرر "الامتثال للأمر الملكي" الذي عارض هذا الدخول غير المسبوق من قبل أحد أفراد الأسرة الملكية إلى الساحة السياسية.

وبترشحها، كانت الأميرة ستتنافس في الانتخابات مع رئيس المجلس العسكري.

وأعلن ترشيح الأميرة أوبولراتانا حزب "راكسا تشارت" الذي تقوده مجموعة ثاكسين شيناواترا، الملياردير ورئيس الوزراء السابق المقيم في الخارج ويعتبره الحرس القديم في القصر والعسكريون تهديدا للملكية.

لكن القصر الملكي دان هذه الخطوة. وقال في بيان إن "أفراد الأسرة المالكة يفترض أن يكونوا فوق السياسة ولا يمكنهم تولي وظائف عامة لأن ذلك مخالف للدستور".

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن