تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بالصور: 40 سنة على الثورة الإسلامية في إيران

أ ف ب

في 11 فبراير/شباط 1979، أعلن آية الله روح الله الخميني ورجال دين عن تأسيس جمهورية إيران الإسلامية بعد الإطاحة بالشاه. عودة بالصور إلى تلك الحقبة التاريخية.

إعلان

مرت 40 سنة على الاحتجاجات الشعبية التي نظمها الإيرانيون بدعوة من الإمام الخميني ضد الظلم الاجتماعي والفساد في إيران، ما أدى إلى سقوط النظام الاستبدادي للشاه محمد رضا بهلوي بعدما فقد الدعم الأمريكي. وفي مطلع شهر فبراير/شباط 1979، عاد الخميني إلى الوطن على متن طائرة قادمة من باريس.

الإمام الخميني.
الإمام الخميني. أ ف ب

ويصادف 11 فبراير/شباط 2019 الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية في إيران التي بدأت بمظاهرات في شوارع العاصمة طهران وبمشاركة جميع أطياف المجتمع الإيراني والطبقة السياسية، كالشيوعيين والرأسماليين والعلمانيين إضافة إلى تجار سوق طهران الكبير ورجال دين شيعة الذين استولوا في نهاية المطاف على الحكم. وتم الإعلان عن تأسيس جمهورية إيران الإسلامية في 1 أبريل/نيسان 1979 من قبل المرشد الأعلى روح الله الخميني الذي ينتمي إلى المذهب الشيعي ووفق مبدأ "ولاية الفقيه" الذي يعطي الأولوية لرجال الدين على حساب السلطة السياسية. كما يقضي أيضا هذا المبدأ بأن يكون المرشد الأعلى "عادلا" و"فاضلا" ومواكبا لعصره وشجاعا ومتقنا للأمور الإدارية وبارعا. وهو المرجع الديني ومرشد الأمة الإسلامية حسب نص الدستور الإيراني.

"الشيطان الأكبر"

متظاهرون إيرانيون يحرقون العلم الأمريكي.
متظاهرون إيرانيون يحرقون العلم الأمريكي. أ ف ب

ومنذ أن وصل إلى السلطة، دخلت جمهورية إيران الاسلامية في حرب إيديولوجية وسياسية مع  أمريكا التي تعتبرها "الشيطان الأكبر"، وأبدت عداءها تجاه إسرائيل، رغم أن طهران كانت ثاني عاصمة تعترف بدولة إسرائيل في العالم الإسلامي عام 1950 بعد تركيا. ثم اندلعت الأزمة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني 1979 بعد حادث اختطاف رهائن أمريكيين داخل السفارة الأمريكية بطهران. وبقيت العلاقات الدبلوماسية منقطعة بين البلدين لغاية العام 2013 حيث تبادل الرئيس الأمريكي آنذاك باراك أوباما والإيراني حسن روحاني الحديث عبر مكالمة هاتفية.

مليون شهيد

شاب إيراني مسلح.
شاب إيراني مسلح. أ ف ب

جمهورية إيران الإسلامية لا تخيف فقط الغرب الذي تكبد خسائر اقتصادية كبيرة جراء الارتفاع الجنوني لأسعار النفط بعد سقوط الشاه، بل حتى الدول العربية السنية التي تخشى أن يصدر هذا البلد ثورته الدينية إلى العالم الإسلامي.

ولمنع "تصدير الثورة الإسلامية" إلى العراق، أعلن الرئيس الراحل صدام حسين الحرب على إيران في سبتمبر/أيلول 1980 بدعم من دول الخليج ودامت الحرب بين البلدين 8 سنوات (1980-1988) وأسفرت عن مقتل نحو مليون شخص.

قمع المعارضين وفرض التفكير الإسلامي

إمرأة إيرانية.
إمرأة إيرانية. أ ف ب

يتعرض نظام "ولاية الفقيه" بانتظام إلى انتقادات دولية بسبب القمع الذي يمارسه ضد معارضيه من جهة ولعدم احترامه حقوق الإنسان وحرية التعبير فضلا عن عدم احترام حقوق المرأة وفرض ارتداء "التشادور" من جهة أخرى. واتهمت إيران أيضا بتمويل الإرهاب الدولي والجماعات المسلحة المناهضة للدول الغربية، مثل حزب الله وحركة حماس.

خامنئي يحل محل الخميني

المرشد الأعلى علي خامنئي.
المرشد الأعلى علي خامنئي. أ ف ب

عند وفاة "أبو جمهورية إيران الإسلامية" آية الله روح الله الخميني في 1989، خلفه آية الله خامنئي الذي لا يزال يشغل منصب المرشد الأعلى في إيران إلى يومنا هذا. ورغم تقلص شعبيته وتأثيره السياسي والديني مقارنة بالإمام الخميني إلا أنه يملك كل الصلاحيات العسكرية والسياسية وهو صاحب الكلمة الأخيرة في ملفات الأمن والدفاع والشؤون الخارجية.

تشدقات محمود أحمدي نجاد

الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد (يسار الصورة).
الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد (يسار الصورة). أ ف ب

الاصطدام مع الغرب بلغ ذروته في ظل حكم الرئيس المحافظ محمود أحمدي نجاد الذي حكم البلاد من 2005 لغاية 2013. وما كان يميز هذا العسكري السابق في جهاز الحرس الثوري الإيراني (وهي ميليشية تابعة للنظام) هو صرامته إزاء الملف النووي، إضافة إلى انتقاداته اللاذعة وتهديداته لإسرائيل، إذ كان يقول بأنها "سوف تمحى في يوم ما من الخارطة". من جهتها، هددت إسرائيل بقصف المنشآت النووية الإيرانية في حال رفضت إيران تفكيكها وفي حال لم تقم الأسرة الدولية بمسؤولياتها.

الأزمة النووية

الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد يتحدث مع خبراء نوويين.
الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد يتحدث مع خبراء نوويين. أ ف ب

الكشف عن البرنامج النووي الإيراني السري في 2002 أثار مخاوف الدول الغربية التي أعلنت عن خشيتها من أن تمتلك إيران السلاح النووي وتستخدمه لتهديدها. وسعى النظام الإيراني إلى طمأنة المجتمع الدولي بالقول إن أهداف البرنامج سلمية ومدنية، لكن بدون جدوى. ولقد أصدرت الأمم المتحدة عدة قرارات مرفقة بعقوبات سياسية واقتصادية كبيرة على طهران لإرغامها على التخلي عن برنامجها النووي لكن بدون أن تتوصل على نتيجة.

قمع الثورة الخضراء

شبان يتظاهرون ضد سياسة نظام ولاية الفقيه.
شبان يتظاهرون ضد سياسة نظام ولاية الفقيه. أ ف ب

وبعد الاتهامات بتزوير الانتخابات الرئاسية التي فاز بها محمود أحمدي نجاد للمرة الثانية في 2009، شهدت العديد من المدن الإيرانية مظاهرات شعبية عنيفة غير مسبوقة منذ ثورة 1979. لكن النظام الإيراني بواسطة أجهزته الأمنية (جهاز الباسيج والحرس الثوري) واجه هذه الانتفاضات بالقوة وقمعها. وقرر أن يضع تحت الاقامة الجبرية مرشحين بارزين من الحركة الخضراء، وهما حسين مير موسوي ومهدي خروبي.

2015 عام الاتفاق حول النووي

الرئيس الحالي حسن روحاني المحسوب على التيار الإصلاحي.
الرئيس الحالي حسن روحاني المحسوب على التيار الإصلاحي. أ ف ب

وتم انتخاب حسن روحاني، بدعم من التيار الإصلاحي المعتدل، رئيسا جديدا لإيران في يونيو/تموز 2013. روحاني خفف حدة التوتر مع الغرب حول الأزمة النووية ووعد بحل عن طريق المفاوضات في الوقت الذي كان اقتصاد البلاد ينهار. وبعد سلسلة من اللقاءات تم التوقيع على اتفاق في النمسا في 2015 ينص على إنهاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران بشكل تدريجي ومشروط مقابل تخفيض إيران قدراتها النووية لعدة سنوات. والهدف الذي كانت الدول الغربية تأمل في التوصل إليه هو أن تتوقف إيران كليا عن تطوير برنامجها النووي وجعل امتلاكها للقنبلة النووية أمرا شبه مستحيل.

دونالد ترامب ينهي زمن الانفراج

متظاهرون يرفعون صورة دونالد ترامب بسخرية.
متظاهرون يرفعون صورة دونالد ترامب بسخرية. أ ف ب

بتأييد من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو والسعودية، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 8 مايو/أيار 2018 انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع عدد من الدول الغربية من بينها فرنسا وألمانيا وروسيا. ووصف دونالد ترامب هذا الاتفاق النووي بأنه "أسوأ الاتفاقات" التي وقعتها الولايات المتحدة. وقرر فرض عقوبات اقتصادية ومالية من جديد على طهران. واتخذ دونالد ترامب هذا القرار رغم الضمانات التي قدمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول أهداف البرنامج النووي الإيراني. لكن الإدارة الأمريكية لم تكفّ عن اعتبار إيران بلدا يهدد الأمن الدولي ويتدخل في ملفات لا تخصه كالملف السوري واليمني والعراقي وأيضا في لبنان.

اقتصاد متهاو

شبان يشاركون في تظاهرة.
شبان يشاركون في تظاهرة. أ ف ب

ولا تزال إيران جمهورية إسلامية بعد مرور 40 سنة، لكن على الصعيد الداخلي هناك غضب كامن. إذ تشهد الساحة الإيرانية منذ 2007 مظاهرات تنديدا بارتفاع مستوى المعيشة والفساد المالي الذي يمس جميع مؤسسات الدولة. وترى بعض الطبقات الاجتماعية، ولا سيما الشعبية، أنها لم تجن ثمار السياسة الاقتصادية التي وعد بها الرئيس روحاني.

مارك ضو

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.