تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: اتفاق مبدئي حول أمن الحدود لتجنب إغلاق حكومي جديد

أ ف ب

تسعى واشنطن لتجنب إغلاق حكومي جديد بعد التوصل لاتفاق مبدئي الاثنين حول تمويل بقيمة 1.375 مليار دولار لبناء جزء من الجدار بطول 89 كيلومترا بين الولايات المتحدة والمكسيك عند الحدود الجنوبية، وهو أحد أبرز وعود دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية الذي كان يطالب بمبلغ 5,7 مليار دولار لتنفيذه. ويستوجب الاتفاق موافقة البيت الأبيض لتفعيله. وكان شلل حكومي استمر لأكثر من شهر قد كبل الولايات المتحدة مع بداية العام.

إعلان

توصل المشرعون الأمريكيون إلى اتفاق مبدئي لتجنب إغلاق حكومي جديد نهاية الأسبوع يتضمن تمويلا بقيمة 1,375 مليار دولار لبناء جدار عند الحدود الجنوبية، وفق ما أعلن أعضاء في مجلس الشيوخ الاثنين.

وقال السيناتور ريتشارد شالبي أحد المفاوضين الجمهوريين الرئيسيين للصحافيين "توصلنا إلى اتفاق بيننا من حيث المبدأ حول الأمن الداخلي وستة قوانين أخرى".

وقال مساعدون لأعضاء في مجلس النواب إن الاتفاق يتضمن تخصيص تمويل بقيمة 1,375 مليار دولار لبناء جدار عند الحدود مع المكسيك، وهو أحد الوعود الانتخابية للرئيس دونالد ترامب الذي كان يطالب بمبلغ 5,7 مليار دولار من أجل مشروعه.

ويسمح الرقم الذي تم الاتفاق عليه بتمويل بناء 55 ميلا (89 كيلومترا) من الجدار في منطقة ريو غاراندي فالي في جنوب تكساس، وفق المساعدين. لكن لا يزال أمام هذا الاتفاق الحصول على موافقة البيت الأبيض.

ومنذ أسابيع يتواجه الديمقراطيون في الكونغرس مع ترامب بشأن تمويل بناء الجدار عند الحدود الجنوبية.

وأدت هذه العقدة الى أكبر إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة استمر أكثر من شهر وانتهى في 25 كانون الثاني/يناير عندما وقع ترامب قانونا يعطي المشرعين ثلاثة أسابيع للتوصل إلى اتفاق أو مواجهة الشلل الحكومي مجددا.

ومع الإعلان عن الاتفاق الأولي الاثنين كان الرئيس يشارك في مهرجان يشبه المهرجانات الانتخابية في مدينة إل باسو الحدودية في تكساس حيث أدعى أن السياجات الحدودية هناك أوقفت التدفق الخارج عن السيطرة للمجرمين من المكسيك.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.