تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحكومة الإسبانية تمهل عائلة فرانكو أسبوعين لاختيار مكان جديد لرفاته

رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز
رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز أ ف ب

أمهلت الحكومة الإسبانية الاثنين عائلة الديكتاتور الراحل فرانشيسكو فرانكو أسبوعين لنقل رفاته إلى مكان آخر وإلا ستتولى بنفسها اختيار المكان. ودفن فرانكو في ضريح ضخم يقع على بعد 50 كيلومترا من مدريد، وترغب عائلته في نقل رفاته إلى كاتدرائية ألمودينا في مدريد حيث ترقد ابنته في مدفن خاص.

إعلان

أعطت الحكومة الإسبانية الاثنين عائلة الديكتاتور الراحل فرانشيسكو فرانكو أسبوعين لاختيار مكان لنقل رفاته، وإلا ستختار المكان بنفسها، وفق مصدر حكومي.

وأوضح المصدر أن "الجمعة سيتخذ مجلس الوزراء قرارا (نهائيا) حول نقل الرفات.

وأشارت إلى أنه بإمكان العائلة أن تطعن بقرار نقل الرفات أمام المحكمة العليا، ما قد يؤخر العملية أكثر.

ومنذ وصوله إلى السلطة في حزيران/يونيو، جعل الرئيس الاشتراكي بيدرو سانشيز من أولوياته نقل رفات فرانكو إلى مكان أكثر سرية، وهو الآن مدفون في ضريح ضخم يقع على مسافة 50 كيلومترا تقريبا من مدريد.

لكن أحفاد الجنرال فرانكو الذي انتصر في الحرب الأهلية الدموية وتولى رئاسة البلاد بين عامي 1939 و1975، أقاموا دعاوى قضائية لمعارضة الحكم.

ويرغبون في نقل الرفات إلى كاتدرائية ألمودينا في وسط مدريد حيث ترقد ابنة فرانكو في مدفن خاص، وهذا ما لا تريده الحكومة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.