تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

محاكمة وانقسامات في إسبانيا

في الصحف اليوم، اتصالات مكثفة بين الأجهزة الأمنية والعسكرية الروسية والتركية قبيل 3 أيام من انعقاد قمة سوتشي حول سوريا. وبدء محاكمة 12 من الانفصاليين الكاتالان أمام المحكمة العليا الإسبانية. ودعوة زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو إلى مظاهرات حاشدة اليوم للمطالبة بالحصول على المساعدات الغذائية العالقة على الحدود مع كولومبيا. وفي خبر نشرته صحيفة ذي صان البريطانية، رئيسة الوزراء تيريزا ماي ستتخلى عن منصبها الصيف المقبل لقطع الطريق على بوريس جونسون حتى لا يتولى المنصب.

إعلان

قبل ثلاثة أيام من انعقاد قمة جديدة في سوتشي حول سوريا، تكثف كل من روسيا وتركيا اتصالاتهما العسكرية والأمنية للتوصل إلى تفاهمات تقضي بتوفير منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب. صحيفة الحياة أوردت الخبر على صفحتها الأولى وقالت إن هذه الاتصالات تأتي في وقت تستمر فيه المعارك شرق الفرات لإنهاء آخر جيب لتنظيم "الدولة الإسلامية" هناك.

وما تزال إدلب تمثل محور العلاقات السورية التركية، كما أوردت صحيفة دايلي صباح التركية التي أشارت إلى لقاء وزيري الدفاع التركي والروسي يوم أمس، وقالت إن البلدين اللذين كانا عدوين بالأمس تربطهما اليوم علاقات ديبلوماسية قوية وهو ما سمح بوضع حد لحمام الدم الذي شهدته سوريا وتثبيت الاستقرار في هذا البلد الذي مزقته الحرب. لكن وجود الجماعة المتشددة "هيئة تحرير الشام" في إدلب يبقى قضية شائكة تقول صحيفة دايلي صباح.

وعن أشغال القمة الأفريقية في أديس أبيبا بعد انعقادها يومي الأحد والاثنين، كتبت صحيفة الأخبار المصرية على غلافها أن مواجهة الإرهاب وأزمات الغذاء والصحة والتعليم أبرز التحديات. وأشارت الصحيفة إلى أهم الملفات والقضايا التي ناقشها القادة الأفارقة كالوضع في ليبيا وجهود مكافحة الفساد وضرورة إنهاء النزاعات وتحقيق التنمية في القارة السمراء.

وتبدأ اليوم محاكمة اثني عشر شخصا من قادة الاستقلال الذي لم يرى النور في إقليم كاتالونيا في إسبانيا. الاستفتاء على الاستقلال الذي نظمه الانفصاليون الكاتالان في أكتوبر 2017، واعتبرته مدريد غير قانوني. الصحف الإسبانية وضعت الخبر عل صفحاتها الأولى.

فصحيفة أرا الكاتالونية قالت إن القادة الكاتلان يتابعون بتهم التمرد والانفصال فيما هم يعتبرون المحاكمة سياسية تنتهك حقوقهم الأساسية باسم الحفاظ على الوحدة الترابية لإسبانيا. وعنونت الصحيفة "محاكمة لأجل التاريخ" وقالت إن رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز يمارس ضغوطا على الانفصاليين بالتهديد بتنظيم انتخابات مبكرة في الرابع عشر من أبريل المقبل، لكن الانفصاليين يريدون ربط تلك الانتخابات بنقاش حول الحق في تقرير مصير كاتالونيا.

المحكمة العليا الإسبانية تبدأ النظر في "انقلاب" الأول من أكتوبر في خضم اضطراب سياسي تشهده إسبانيا، تكتب صحيفة إلموندو، وتعتبر هذه المحاكمة هي الأهم في تاريخ الديمقراطية الإسبانية، كما تعتبر التحدي الذي أطلقه الانفصاليون الكاتالان بمطالبتهم بالاستقلال هو أكبر هجوم على الدستور الإسباني منذ أربعة عقود.

صحيفة لاكروا الفرنسية اهتمت هي كذلك بهذا الخبر على صفحتها الأولى، وكتبت إن أكبر غائب عن هذه المحاكمة هو كارلس بيغديمونت قائد الانقلاب الموجدود حاليا في بلجيكا، كما أشارت الصحيفة إلى تأثير هذه المحاكمة على الساحة السياسية، وقالت إن الانفصاليين ينظر إليهم على أنهم مسؤولون عن صعود حزب اليمين المتطرف في إسبانيا، حزب فوكس. كما أشارت الصحيفة إلى أن المحاكمة ستستمر ثلاثة أشهر، وقد يحكم على المشتبه بهم بعقوبات تتراوح بين ستة عشر وعشرين عاما. الصحيفة عنونت محاكمة وانقسامات في كاتالونيا.

صحيفة ذي صان نقلت اليوم أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي تستعد للاستقالة من منصبها كرئيسة وزراء بحلول الصيف المقبل حتى يتسنى لها التأثير في من سيخلفها. وقالت الصحيفة البريطانية إن ماي تسعى بهذه المناورة لقطع الطريق على بوريس جونسون ومنعه من الوصول إلى رئاسة الوزراء نظرا للعداوة الكبيرة بينهما والتي تعود لفترة طويلة، وكتبت إن ماي نقلت الخبر عن موظفين ساميين في رئاسة الوزراء وصلا لهذه الاستنتاجات من المعلومات التي قدمتها لهما ماي.

في فنزويلا، دعا زعيم المعارضة خوان غوايدو إلى الخروج في مظاهرات حاشدة اليوم لأجل حث الرئيس نيكولاس مادورو والجيش على السماح بدخول المساعدات الإنسانية. صحيفة لوفيغارو وضعت صورة خوان غوايدو على الغلاف وقالت إن المعارضة في فنزويلا تنظم اليوم احتجاجات كبيرة في كاراكاس للمطالبة بدخول المساعدات الغذائية والطبية العالقة على الحدود مع كولومبيا. وحذر غوايدو من أن الموت يهدد حياة ثلاثين ألف فنزويلي خلال الأسابيع المقبلة إذا لم يتوصلوا بالدواء. كما دعا غوايدو الجيش إلى عصيان مادورو وكسب احترام الشعب.

هذا الرسم من توقيع الرسام آزيي يعكس صعوبة مهمة خوان غوايدو تبدو مادام الرئيس مادورو مسيطرا على الجيش وعلى آبار البترول.

فرانس 24

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن