تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انشقاق سبعة نواب عن الحزب العمال في بريطانيا

2 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب) - أعلن سبعة نواب من حزب العمال البريطاني في مؤتمر صحافي الإثنين انشقاقهم عن أكبر حزب معارض في المملكة المتحدة، بسبب إدارة زعيمه جيريمي كوربن لبريكست واتهامه بعدم التحرك في مواجهة معاداة السامية.

وقالت النائبة لوسيانا بيرغر إن النواب سيشكلون كتلة خاصة بهم في البرلمان. وشددت على أن "القرار كان صعب الاتخاذ، مؤلم لكن ضروري".

وبعبارات قاسية، تحدّث كل من النواب عن أسباب انشقاقهم، قائلين أنهم يشعرون بالاشمئزاز مما قالوا إنه معاداة للسامية موجودة داخل الحزب.

ورأى النائب كريس ليزلي أن "الحزب الذي كنا فيه لم يعد كما كان، لقد سيطر عليه اليسار المتطرف".

ومن بين النواب المنشقين، النائب البارز الصاعد شوكا أومونا الذي أكد رغبته في "رمي السياسية القبلية القديمة في سلة المهملات" للنهوض برؤية مختلفة للسياسة.

وأعلن نائب آخر هو مايك غابس من جهته أنه "غاضب من أن توجه حزب العمال يسهّل بريكست".

ويواجه كوربن انتقادات لأنه لم يتخذ موقفا واضحا من مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وعدم التحرك بقوة كافية في مواجهة الاتهامات العديدة بمعاداة السامية داخل حزبه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.