تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: أكثر من 40 ألف وفاة سنويا بسبب الكحول رغم تراجع الاستهلاك

أ ف ب/ أرشيف

أفادت تقارير صحية في فرنسا الثلاثاء بأن استهلاك المشروبات الكحولية يتسبب بنحو 41 ألف حالة وفاة في السنة في فرنسا. من ناحية أخرى ووفق هذه التقارير، فإن استهلاك الكحول في فرنسا تراجع من 27 إلى 26 غراما في اليوم الواحد منذ 2009.

إعلان

أفادت تقديرات نشرتها الوكالة الوطنية للصحة العامة الثلاثاء في فرنسا أن استهلاك المشروبات الكحولية يتسبب بنحو 41 ألف حالة وفاة في السنة في فرنسا.

وتعتبر المشروبات الكحولية ثاني أسباب الوفيات، الممكن تفاديها، بعد التبغ، بنسبة 7% من الوفيات الإجمالية عند الأشخاص الذين تخطّوا الخامسة عشرة من العمر سنة 2015، بحسب ما بيّنت هذه الدراسة التي طرحتها الوكالة في نشرتها الأسبوعية لعلم الأوبئة.

وبحسب بيانات سابقة من هذا النوع تعود إلى العام 2009، كانت الوفيات المرتبطة بالكحوليات تشمل 49 ألف حالة.

ويعزى هذا الانخفاض "بجزء كبير منه إلى تراجع الوفيات الناجمة عن أسباب مرتبطة بتناول الكحول من جهة، فضلا عن تراجع الاستهلاك من 27 إلى 26 غراما في اليوم الواحد خلال هذه الفترة من جهة أخرى"، بحسب ما أفاد القيّمون على هذه الأعمال.

وتشتدّ وطأة هذه المشكلة عند الرجال خصوصا (1% من الوفيات) مقارنة بالنساء (4%).

ويعتبر هذا "العبء الصحي" أثقل في فرنسا مما هو في البلدان المجاورة، حتّى لو كانت المقارنة في هذا الصدد دقيقة بسبب اختلاف طرق الإحصاء، بحسب ما أشار إليه معدّو الدراسة. فالكحوليات تتسبّب مثلا بـنسبة 6,8% من الوفيات عند الرجال و3,3% عند النساء في اسكتلندا، مقابل 5% و1,4% في سويسرا و3% و2% في إيطاليا.

وتستند هذه الدراسة إلى عيّنة من 20 ألف شخص، فضلا عن مبيعات المشروبات الكحولية. وحلّل القيّمون عليها الأرقام بحسب أسباب الوفيات التي تفاقم الكحوليات من خطورتها.

وخلصوا إلى أن استهلاك الكحول تسبّب في العام 2015 بنحو 16 ألف وفاة بالسرطان و9900 بأمراض القلب والأوعية الدموية و6800 حالة نتيجة أمراض في الجهاز الهضمي، فضلا عن 5400 حالة سببها خارجي كحادث أو انتحار.

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن