تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

كيف تؤسس تركيا قوة ناعمة في القارة السمراء؟

في صحف اليوم: خلاف بين إسرائيل وبولندا بعد تصريحات "قاسية" لوزير الخارجية الإسرائيلي المؤقت وصف فيها البولنديين بالمعادين لليهود. هذه التصريحات قد تتسبب في خلق هوة دبلوماسية بين إسرائيل وبولندا. سلطت الصحف الضوء على اعتزال عضوة الكنيسة الإسرائيلي تسيبي ليفني السياسة بعد استطلاعات الرأي التي أظهرت أن حزبها "الحركة" سيفشل في الانتخابات التشريعية المقبلة. النفوذ التركي يتوسع في القارة السمراء وحزب العمال البريطاني المعارض يواجه أزمة أدت إلى استقالة سبعة نواب منه.

إعلان

خلاف بين إسرائيل وبولندا على خلفية تصريحات إسرائيلية اتهمت البولنديين بمعاداة السامية. الخلاف تولد عنه إلغاء قمة فيشغراد التي كانت مقررة يوم أمس في القدس. الصحف الإسرائيلية والبولندية تعلق على الأزمة بين البلدين. صحيفة غازيتا يوبرتشا البولندية عنونت حرب باردة مع إسرائيل وعادت على جذور الأزمة قائلة إنها تعود للقانون الذي تبناه البرلمان البولندي قبل عام والذي يعاقب كل من يربط تاريخ بولندا بالجرائم التي ارتكبت في حق اليهود في الحرب العالمية الثانية. ووصفت الصحيفة هذا القانون بالمتحايل لأنه مخالف للروايات التاريخية ولروايات من عايشوا تلك الفترة ورأت الصحيفة أن هذا القانون هو انعكاس لتدخل الحكومة والقضاء لتغيير التاريخ مما أدى إلى فشل حقيقي.

هذه المعركة حول ذاكرة الهولوكوست تهدد بتوسيع الهوة الدبلوماسية بين إسرائيل وبولندا وبالإساءة إلى العلاقات بين البلدين. كتبت صحيفة تايم أوف إسرائيل وواصلت بالقول إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو كان يرى في هذه القمة الرباعية مع دول من أوروبا الوسطى انتصارا دبلوماسيا، لكن خلافا لذلك تسببت تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي المؤقت في إلغاء القمة. هذه القمة التي تضم دولا محسوبة على الجناح اليميني المحافظ في الاتحاد الأوروبي.

في إسرائيل دائما سلطت الصحف الضوء على اعتزال عضوة الكنيست الإسرائيلي تسيبي ليفني السياسة. صحيفة هاأرتس كتبت إن ليفني التي مارست السياسة منذ عشرين عاما، سطع نجمها خلال العشرية الأولى وتقلدت وظائف عليا ووجدت نفسها على أبواب رئاسة الوزراء. لكنها خلال العشرية الثانية خفت بريقها وفشلت في سباقها لمنصب رئاسة الوزراء ولم تعد أيديولوجيتها، المرتكزة على المفاوضات الدبلوماسية والبحث عن السلام وحل الدولتين، لم تعد هذه الأفكار تقنع الشعب الإسرائيلي خلال الأربع سنوات الماضية. فاكتشفت أن سلعتها لم تعد تلقى إقبالا، بحسب تعبير الصحيفة، التي أشارت إلى استطلاعات الرأي التي تظهر فشل حزب تسيبي ليفني في الانتخابات التشريعية المقررة في التاسع من أبريل المقبل في إسرائيل. كتبت هاأرتس إن تسبيي لفني بطلة التحالفات في السياسة الإسرائيلية تقصى قبيل خط الوصول.

صحيفة ليبراسيون أشارت إلى الحضور المتزايد لتركيا في القارة السمراء. وقالت الصحيفة إن هذا الحضور التركي يطال جميع المجالات بما فيها التجارة والدفاع والتعاون، وقالت ليبراسيون إن أنقرة تؤسس قوة ناعمة في أفريقيا وتقدمها على أنها أكثر عدلا لهذه الدول من الحضور الغربي وأقل تشددا من السعودية. الصحيفة قالت إن توسع تركيا في أفريقيا بدأ قبل خمسة عشر عاما، وأضافت إن الرئيس رجب طيب أردوغان أجرى منذ العام 2005 أربعين زيارة لست وعشرين دولة. أفريقيا باتت منطقة استراتيجية بالنسبة إلى تركيا، وجعل الاتحاد الأفريقي من تركيا حليفا استراتيجيا.

سلطت الصحف الضوء كذلك على قرار سبعة نواب من حزب العمال البريطاني مغادرة الحزب. صحيفة سيتي إم كتبت حزب العمال في أزمة وقالت الصحيفة إن النواب قرروا الاستقالة بسبب الطريقة التي يسير بها رئيس الحزب جيريمي كوربين قضايا معاداة السامية والمفاوضات لأجل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ذي غارديان كتبت إن هذه الاستقالة بمثابة تحذير لجيريمي كوربين بأنه إن لم يغير طريقته فإن متمردين آخرين سوف يغادرون حزب العمال. الصحيفة رأت في افتتاحيتها أن استقالة سبعة نواب هي بمثابة خطأ لكنها أيضا تحذير.. ورأت الصحيفة أن حزب العمال شكل دائما تحالفا لنقابات ومؤسسات محسوبة على اليسار ويسار الوسط لذلك فقد كانت النقاشات حادة دائما داخل هذا الحزب ومنذ أكثر من قرن.. لكنها اختتمت دائما تحت راية الحزب. حذرت الصحيفة من توالي الاستقالات ودعت جيريمي كوربين إلى بذل جهد أكبر للحفاظ على وحدة الحزب خاصة في السياق الحالي الذي تمر به بريطانيا.

ذي مورنينغ ستار المحسوبة على التيار الشيوعي في بريطانيا نددت بهده الاستقالة ورأت أن لا قيمة للنواب السبعة الذين قرروا مغادرة الحزب قائلة إنهم اليوم مهددون بالتهميش من قبل مناضلي الحزب.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.