تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خصما نتانياهو الرئيسيان يشكلان تحالفا لخوض غمار الانتخابات التشريعية الإسرائيلية

أ ف ب

أعلن الرئيس السابق لهيئة الأركان الإسرائيلية بيني غانز والوسطي يائير لابيد عن تشكيل تحالف انتخابي سيواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 9 نيسان/أبريل القادم، وذكرا أنه في حال فوز التحالف الجديد فسيتم التناوب بينهما على رئاسة الوزراء.

إعلان

أعلن خصما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الرئيسيان الخميس تشكيل تحالف بهدف التغلب عليه في الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 9 نيسان/أبريل في تحول كبير في سباق يتوقع حزبه اليميني ليكود الفوز فيه بسهولة..

وأفاد كل من الرئيس السابق لهيئة الأركان بيني غانز والوسطي يائير لابيد في بيان عن تشكيل لائحة مشتركة، مؤكدين أنهما سيتوليان مهام رئاسة الوزراء بالتناوب في حال فوزهما.

ومع توقعه إعلان تحالف جديد ينتمي لتيار الوسط بين حزب رئيس الأركان السابق بالجيش بيني غانز (حصانة إسرائيل)، وحزب وزير المالية السابق يائير لابيد، يش عتيد (هناك مستقبل)، رتب نتنياهو لتحالف بين أحزاب من اليمين المتطرف أمس الأربعاء قد يساعده على تشكيل ائتلاف حاكم بعد الانتخابات.

وقال حزب الصمود لإسرائيل في بيان إن غانز ولابيد ووزير الدفاع السابق موشي يعلون "قرروا وضع قائمة مشتركة ستضم الحزب الإسرائيلي الحاكم الجديد".

واتفق غانز ولابيد، اللذان التقيا الليلة الماضية، على "تبادل منصب رئيس الوزراء" بحيث يتولى غانز المنصب لعامين ونصف العام في بداية ولاية حكومة جديدة ثم يتولاه لابيد.

ويصوت الناخبون الإسرائيليون على قوائم لمرشحي الأحزاب لشغل مقاعد في الكنيست الذي يضم 120 عضوا.

وفي بيانه، أعلن حزب حصانة إسرائيل أن رئيس أركان سابقا آخر يحظى بشعبية، هو غابي أشكينازي، وافق على الانضمام لتحالف تيار الوسط الجديد.

وبينما عمل غانز ولابيد على اتفاقهما، ساعد نتنياهو في تفاوض لدمج حزبين من اليمين المتطرف هما حزب البيت اليهودي وحزب القوة اليهودية، وهو ما قد يمنح أتباع الحاخام الراحل المناهض للعرب مائير كاهانا دورا أكبر في السياسات الإسرائيلية.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن