تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قوات سوريا الديمقراطية تسلم بغداد 130 مقاتلا عراقيا في تنظيم "الدولة الإسلامية"

عربات عسكرية للجيش العراقي في الذكرى الأولى للانتصار على تنظيم "الدولة الإسلامية" في 10 كانون الأول/ديسمبر 2018
عربات عسكرية للجيش العراقي في الذكرى الأولى للانتصار على تنظيم "الدولة الإسلامية" في 10 كانون الأول/ديسمبر 2018 أ ف ب/ أرشيف

تسلمت السلطات العراقية الخميس 130 مقاتلا في تنظيم "الدولة الإسلامية" اعتقلتهم "قوات سوريا الديمقراطية" في سوريا. وقال رئيس اللجنة الأمنية في محافظة الأنبار في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، إن هؤلاء جميعا "مطلوبون عند الحكومة العراقية". ويتحصن تنظيم "الدولة الإسلامية" في آخر جيب له في شرق سوريا، محاصرا بـ"قوات سوريا الديمقراطية".

إعلان

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر أمنية عراقية أن السلطات العراقية تسلمت الخميس 130 مقاتلا عراقيا في تنظيم "الدولة الإسلامية"، اعتقلتهم قوات سوريا الديمقراطية على الجانب السوري من الحدود.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار نعيم الكعود إن القوات العراقية، "استلمت من قوات سوريا الديمقراطية 130 إرهابيا داعشيا مطلوبين عند الحكومة العراقية".

كما أكد مسؤول عسكري في قوات "الحشد الشعبي" المتواجدة على الحدود الغربية بين سوريا والعراق، أن "هؤلاء جميعهم عراقيون، ولا أجانب بينهم أبدا".

ولا يزال عدد كبير من المدنيين محاصرا الخميس في البقعة الأخيرة ببلدة الباغوز، المتبقية تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في شرق سوريا، في حين تسعى قوات سوريا الديمقراطية، لإجلائهم تمهيدا لحسم معركتها ضد الجهاديين وإعلان الهزيمة النهائية لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وخرج مئات الأشخاص الأربعاء من البقعة المحاصرة، بمواكبة قوات سوريا الديمقراطية التي أفادت أن "مجموعات كبيرة" من المدنيين، لا تزال محاصرة مع مقاتلي التنظيم، في مساحة تقدر بنصف كيلومتر مربع قرب الحدود العراقية.

وشاهدت مراسلة وكالة الأنباء الفرنسية قرب الباغوز ظهر الخميس أكثر من خمسين شاحنة فارغة لدى خروجها من البلدة.

وقال مصدر ميداني من قوات سوريا الديمقراطية: "كان يفترض أن تقل تلك الشاحنات دفعة جديدة من المدنيين، إلا أنها عادت أدراجها فارغة حتى قبل أن تدخل البلدة. ولا نعرف الأسباب".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.