تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فنزويلا: مادورو يغلق كامل الحدود البرية مع البرازيل

أ ف ب

بعد أن أصبحت المساعدات الإنسانية محل صراع بين الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والمعارض الفنزويلي خوان غوايدو، أعلن مادورو الخميس الإغلاق الكامل للحدود البرية مع البرازيل، ويأتي هذا الإعلان قبل نحو 48 ساعة على موعد إدخال مساعدات إنسانية إلى البلاد.

إعلان

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الخميس الإغلاق الكامل للحدود البرية مع البرازيل قبل يومين على الموعد الذي حدده المعارض خوان غوايدو لإدخال المساعدات الإنسانية إلى البلاد.

وقال مادورو خلال اجتماع مع القيادة العسكرية العليا "قررت أنه اعتبارا من الساعة 20,00 (00,00 ت غ) الخميس ستبقى الحدود البرية مع البرازيل مغلقة كليا حتى إشعار آخر".

وأعلن الجيش حظر مغادرة السفن الموانئ الفنزويلية حتى الأحد لتجنب أية تحركات لجماعات "إجرامية".

والخميس غادر المعارض الفنزويلي خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيساً بالوكالة، كراكاس متوجها إلى الحدود الكولومبية ليحاول شخصيا إدخال مساعدات إنسانية أمريكية.

ويرفض مادورو دخول المساعدات الأمريكية على الرغم من حاجة البلاد الماسّة إليها، مبرّراً رفضه بأنّ هذه المساعدات هي ستار لخطة أمريكية للتدخل في بلاده.

كما قابل مادورو خطوة غوايدو بمحاولة إظهار قدرة حكومته على رعاية شعبها عبر إصداره أمرا بإرسال آلاف الصناديق الغذائية لتوزيعها على المحتاجين عند الحدود مع كولومبيا.

وأعلن وزير الغذاء لويس ميدينا راميريز على تويتر أن شحنة من "20600 صندوق" من الأغذية مرسلة من قبل برنامج المساعدات الغذائية غادرت ميناء لاغوايرا في طريقها إلى الحدود الكولومبية. وأظهر تسجيل فيديو نشر على حساب الوزيرة على تويتر خروج 11 شاحنة من الميناء قرب كراكاس.

وقالت الوزيرة "هذه هي المساعدات الإنسانية الحقيقية لفنزويلا".

وأصبحت شحنات الأغذية والأدوية للشعب الذي يعاني من الأزمة، محل تركيز رئيسي في الصراع بين مادورو وغايدو.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.