تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مراسلون

شمال أوروبا: حرب افتراضية

تقول معدة البرنامج، جوليت لاشغني الصحافية في فرانس 24، إن بعض العراقيل اعترضت الفريق خاصة في إستونيا حيث من الصعب التطرق للتهديدات الروسية هناك، إضافة إلى أن ربع سكان الدولة من أصول روسية. وتضيف إنه لا يجب أن ننسى أن الصراع الأوكراني وضم القرم أعاد إلى الواجهة مسألة الهوية، وبالتالي كان من الصعب الحديث عن هذا الموضوع. في المقابل كان الوضع مختلفا في السويد لأن شعبها منفتح، لكننا تحدثنا عن مسألة الأمن المعلوماتي، وهنا تعرضنا لبعض الصعوبات سنكتشفها في هذا التقرير.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.