تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: شرم الشيخ تحتضن أول قمة عربية أوروبية لتعزيز التعاون بين الدول

أعلام الدول المشاركة في قمة أعضاء جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي أمام مركز انعقاد المؤتمر بشرم الشيخ في مصر 24 فبراير/شباط 2019
أعلام الدول المشاركة في قمة أعضاء جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي أمام مركز انعقاد المؤتمر بشرم الشيخ في مصر 24 فبراير/شباط 2019 فرانس24

تستضيف شرم الشيخ، شرق مصر، يومي 24 و25 فبراير/شباط الجاري، قمة يشارك فيها نحو أربعين رئيس دولة وحكومة من الجانبين العربي والأوروبي في ظل إجراءات أمنية مشددة. واعتبر مسؤول في الاتحاد الأوروبي أن هذه القمة، الأولى من نوعها بين الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، تزداد أهميتها مع خروج الولايات المتحدة من منطقة الشرق الأوسط فيما تقوم روسيا والصين بتوغلات فيها "ليست بالضرورة في صالحنا".

إعلان

يجتمع قادة الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية يومي 24 و25 فبراير/شباط الجاري في شرم الشيخ (بشرق مصر) في قمة بمشاركة نحو أربعين رئيس دولة وحكومة من الجانبين وفي ظل إجراءات أمنية مشددة.

ومنذ السبت، بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي في استقبال أول ضيوفه في منتجع شرم الشيخ من بينهم العاهل السعودي الملك سلمان والرئيس الروماني كلاوس إيهونيس الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروربي وكذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

الأزمة اليمنية في صلب خطاب العاهل السعودي

أكد العاهل السعودي الملك سلمان خلال كلمته على أهمية الحل السياسي للأزمة اليمنية وفقا للمبادرة الخليجية، والتوصيات الدولية. وحمّل الحوثيين المدعومين من إيران مسؤولية الوضع القائم في اليمن، مطالبا بموقف دولي تجاه تدخلات إيران السافرة في شؤون الدول الأخرى، في إشارة إلى دول المنطقة.

وأوضح أن المملكة العربية السعودية قدمت مساعدات خارجية تتجاوز 35 مليار دولار إلى 80 دولة في المجالات الإنسانية والخيرية والتنموية.

دونالد توسك والسيسي رئيسان للقمة

وصل إلى شرم الشيخ كذلك رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الذي شارك السيسي في رئاسة القمة، والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

ومن بين القادة الأوروبيين القليلين الذين سيغيبون عن القمة، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز وقادة ليتوانيا ولاتفيا.

وإضافة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي من المنتظر أن تصل الأحد، ستتجه الأنظار بصفة خاصة الى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي ستصل كذلك الأحد. وهي التي تجري مشاورات مكثفة مع شركائها الأوروبيين لتجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، في 29 مارس/آذار المقبل.

واعتبر مسؤول في الاتحاد الأوروبي أن هذه القمة، الأولى من نوعها بين الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، تزداد أهميتها مع خروج الولايات المتحدة من منطقة الشرق الأوسط فيما تقوم روسيا والصين بتوغلات فيها "ليست بالضرورة في صالحنا".

وأضاف مسؤول أوروبي آخر "لا نريد أن تملأ روسيا والصين هذا الفراغ (الذي ستتركه الولايات المتحدة)"، مشيرا إلى أن الأوروبيين يرون في هذه القمة فرصة للمحافظة على مصالحهم الدبلوماسية والاقتصادية والأمنية.

وخلال اليوم الثاني للقمة الاثنين، سيتم التركيز بشكل أكبر على الملفات الإقليمية ومن بينها اليمن وليبيا وسوريا والنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية للشؤون الدولية خالد الهباس إن الجامعة تنتظر من هذه القمة "بداية جديدة".

فرانس 24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن