تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تقرر إبعاد رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس عن المسجد الأقصى

المسجد الأقصى في القدس
المسجد الأقصى في القدس أ ف ب / أرشيف

أعلنت السلطات الإسرائيلية الأحد أنها قررت إبعاد رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير عام دائرة الأوقاف ناجح بكيرات. وتم اعتقال الرجلين في وقت سابق من الأحد قبل الإفراج عنهما. وأدانت وزارة الأوقاف الأردنية في بيان توقيفهما، معتبرة أنه "تصعيد خطير".

إعلان

أوقفت الشرطة الإسرائيلية الأحد رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس - التابع لوزارة الأوقاف الأردنية - الشيخ عبد العظيم سلهب ونائب مدير عام دائرة الأوقاف ناجح بكيرات، على إثر توتر حول باحة المسجد الأقصى.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اعتقال الرجلين، فيما أدانت وزارة الأوقاف الأردنية في بيان توقيفهما، معتبرة أنه "تصعيد خطير" يندرج في إطار "سياسة قوات الاحتلال للضغط على العاملين في أوقاف القدس وإضعاف الدور الذي يقومون به في حماية المسجد الأقصى".

للمزيد: عباس يحذر من مخطط إسرائيلي يسمح لليهود بإقامة الصلاة رسميا في المسجد الأقصى

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد أعلنت الجمعة أنها أوقفت ستين شخصا يشتبه بأنهم يسعون إلى تشجيع المصلين على العنف بعد الصلاة. وصرح الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد أنه تم الإفراج عن عدد من هؤلاء الموقوفين "لكنهم منعوا من الاقتراب" من باحة الأقصى.

توقيف وإبعاد رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس

واندلعت الصدامات خلال الأسبوع الجاري بعدما وضعت السلطات الإسرائيلية قفلا على باب يتيح الوصول إلى مكاتب، تقول الشرطة الإسرائيلية إنها أغلقت بأمر من محاكم إسرائيلية منذ 2003، وإلى أحد بوابات المسجد. لكن تسجيلات فيديو يتم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي أظهرت رجال دين يدخلون إلى المكان للصلاة قبل وضع القفل.

ويقع المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في 1967 وضمتها منذ ذلك الحين. وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها، بما في ذلك الجزء الشرقي منها، عاصمتها "الموحدة والأبدية". ويريد الفلسطينيون جعل القدس الشرقية عاصمة الدولة التي يطمحون إليها.

الشرطة الإسرائيلية تغلق أبواب المسجد الأقصى إثر مواجهات مع شبان فلسطينيين

والمسجد الأقصى رمز ديني ووطني للفلسطينيين، يمكن للمسلمين زيارته في أي وقت ولليهود الوصول إليه في أوقات معينة، لكنهم لا يستطيعون الصلاة فيه.

وتشرف القوات الإسرائيلية على جميع الطرق المؤدية إلى المسجد الذي تدخله إذا ما حصلت اضطرابات.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.