تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مواجهة جوية بين الهند وباكستان في كشمير ودعوات دولية لضبط النفس

حطام طائرة هليكوبتر هندية سقطت في كشمير 27 فبراير/شباط 2019
حطام طائرة هليكوبتر هندية سقطت في كشمير 27 فبراير/شباط 2019 أ ف ب

شهد إقليم كشمير الأربعاء مواجهة جوية نادرة بين الهند وباكستان، فيما تبادل البلدان الاتهامات بإسقاط طائرات مقاتلة تابعة لهما، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب شاملة بين الجارتين. وأعلنت إسلام آباد إغلاق مجالها الجوي، في حين ردت نيوديلهي بإغلاق خمسة مطارات وإلغاء العديد من الرحلات. وتواصلت الدعوات الدولية بتحكيم العقل وضبط النفس بين الدولتين النوويتين.

إعلان

تصاعد التوتر بين الهند وباكستان الأربعاء، مع تبادل البلدين الاتهامات بإسقاط طائرات مقاتلة تابعة لهما، ما أثار مخاوف من اندلاع حرب شاملة بين البلدين النوويين.

وفيما سعى الجانبان إلى التقليل من احتمال نشوب حرب، فإن المواجهة الجوية النادرة بين الجانبين في إقليم كشمير المقسم تزيد بشكل كبير من المخاطر التي سببها هجوم انتحاري في الجزء الهندي من الإقليم في وقت سابق من هذا الشهر.

تصعيد عسكري بين باكستان والهند

باكستان تغلق مجالها الجوي والهند تغلق خمسة مطارات

أعلنت هيئة الطيران المدني في باكستان إغلاق المجال الجوي "حتى إشعار آخر" بعدما أعلنت إسلام آباد عن إسقاط طائرتين لسلاح الجو الهندي. وقالت الهيئة على موقع تويتر: "لقد تم إغلاق المجال الجوي رسميا حتى إشعار آخر". وأوضح ناطق باسم الجيش الباكستاني أن هذا القرار اتخذ "بسبب الظروف".

وأكد مصدر مقرب من هيئة الطيران أنه تم إبلاغ كل شركات الطيران بتعليمات "تعليق عملياتها في باكستان حتى إشعار آخر".

وصرح الجنرال آصف غفور المتحدث باسم الجيش الباكستاني في مؤتمر صحفي "لا نريد التصعيد، لا نريد الذهاب نحو الحرب".

وقال غفور إن المقاتلتين الهنديتين تم إسقاطهما بعد أن حلقت الطائرات الباكستانية في وقت سابق عبر خط المراقبة إلى الجانب الهندي في استعراض قوة وضربت أهدافا غير عسكرية بينها مستودعات إمدادات.

من جهتها، أغلقت الهند خمسة مطارات على الأقل أيضا وتم إلغاء العديد من الرحلات كما أعلن مسؤولون رفضوا الكشف عن أسمائهم. ولم تدل هيئة الطيران المدني الهندية بأي تعليق على الفور.

وقالت باكستان في البداية إنها أسقطت مقاتلتين هنديتين في مجالها الجوي وأسرت طيارين، إلا أن المتحدث باسم الجيش ذكر لاحقا على تويتر أن باكستان أسرت فقط "طيارا واحدا".

وطالبت وزارة الخارجية الهندية بـ"الإفراج الفوري والعودة الآمنة للطيار"، داعية باكستان إلى ضمان سلامته.

وأكدت الهند خسارة إحدى مقاتلاتها وإسقاط مقاتلة باكستانية.

دعوات "لتحكيم العقل" و"ضبط النفس"

وبهدف نزع فتيل الأزمة، دعا رئيس وزراء باكستان إلى محادثات مع الهند محذرا من العواقب الكارثية المحتملة في حال عدم "تحكيم المنطق".

وقال في كلمة نقلتها قنوات التلفزيون "هل يمكننا تحمل عواقب أي خطأ في الحسابات مع طبيعة الأسلحة التي لدينا ولديكم؟".

ودعت الولايات المتحدة مع الصين والاتحاد الأوروبي إلى أن يسود التعقل.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بعد حديثه إلى نظيريه الهندي والباكستاني "نحن نشجع الهند وباكستان على ممارسة ضبط النفس، وتجنب التصعيد بأي ثمن".  

كما دعت فرنسا إلى "التهدئة" في كشمير حيث تصاعد التوتر في الساعات الأخيرة، وفق متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية.

وحثت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني البلدين على ضبط النفس، وقالت في بيان "نتوقع من البلدين أن يمارسا أقصى درجات ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد في الوضع".

وحضت الصين الأربعاء الجانبين على "ضبط النفس" والحوار.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن