تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل 23 شخصا على الأقل في إعصار في ولاية الاباما الأميركية

4 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أوقع إعصار ضرب ولاية الاباما جنوب الولايات المتحدة الأحد 23 قتيلا وتسبب باقتلاع أشجار وباضرار "كارثية" بمبان وطرق، وفق مسؤول الشرطة المحلية.

وقال جاي جونز قائد شرطة مقاطعة لي لقناة محلية تابعة لشبكة "سي بي إس" الأحد "للأسف بلغت الحصيلة 23 قتيلا على الأقل في الوقت الحالي" مؤكدا أن بين الضحايا أطفالا.

وكان قد ذكر في وقت سابق إن عددا من الأشخاص نقلوا إلى المستشفى، بعضهم مصابين "بجروح خطيرة جدا".

وتم تعليق عمليات البحث عن مفقودين ليل الأحد الإثنين بسبب الظروف الخطيرة لكن جونز أضاف بانها ستستأنف صباح الإثنين.

وقال إن "الدمار لا يصدّق". وأضاف "لا أذكر أقله في السنوات الخمسين الأخيرة (...) وضعا تكبدنا فيه هذا العدد من الخسائر البشرية التي نشهدها اليوم".

- منازل مدمرة أشجار مقتلعة -

قطع الإعصار "عدة" كيلومترات وأدى إلى دمار على شريط عرضه 400 متر على طول مساره، وفق جونز.

وأظهرت صور وتسجيلات أشجارا مقتلعة وطرقا يغطيها الركام المتناثر ومنازل مدمرة في أعقاب العاصفة.

وغرق أكثر من ستة آلاف منزل في الاباما في الظلمة، فيما انقطع التيار الكهربائي عن نحو 16 ألف منزل في ولاية جورجيا المجاورة.

وتخوفت السلطات من احتمال ارتفاع عدد الضحايا فيما لا تزال فرق الانقاذ تبحث بين الأنقاض في بوغارد التي تبعد نحو 95 كلم شرق مونتغومري عاصمة الولاية.

وأظهرت مشاهد التلفزيون انحسار الأمطار الغزيرة مع حلول المساء، لكن كان العديد من الطرق في المناطق الأكثر تضررا مقطوعة بسبب انتشار الركام والمخلفات التي تركتها العاصفة.

وروى عدد من أهالي بلدة سميث ستيشن لطواقم تلفزيون إخباري محلي الصدمة التي تعرضوا لها عندما توجهوا إلى أماكن عملهم ليجدوها مدمرة وزملاءهم يبكون.

وأظهرت مشاهد بثتها شبكة "إم إس إن بي سي" حانة في البلدة وقد اقتلع سقفها على ما يبدو ومعظم جدرانها فيما دُمّر برج للاتصالات الخليوية بالكامل.

وغرد المخرج الحائز جائزة إيمي آفا دويفرني على تويتر قائلا "شقيقتي وابنة شقيقتي التزمتا تحذيرات من خطر الإعصار طيلة اليوم في مونتغومري (...) صلواتنا مع الاباما".

وعبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في ساعة متأخرة الأحد عن تعازيه لأهالي الضحايا. وقال "إلى جميع أهالي الاباما والمناطق المجاورة الرائعين: ارجوكم أن تحترسوا وكونوا بأمان".

وكتب في تغريدة أن "الأعاصير والعواصف كانت عنيفة وقد تحدث أخرى. إلى عائلات وأصدقاء الضحايا وإلى الجرحى، ليبارككم الله جميعا".

- احتموا -

أصدرت إدارة الأرصاد الوطنية تحذيرا من خطر إعصار في مناطق تشمل مقاطعة لي في وقت سابق الأحد ودعت الأهالي إلى أن "يحتموا الآن. توجهوا إلى دور سفلي أو غرفة داخلية في الطابق الأسفل لمبنى متين. ابتعدوا عن النوافذ".

وكتبت في تغريدة في ساعة متأخرة الأحد أن مناطق جنوب شرق الولايات المتحدة التي ضربتها عاصفة قوية، يمكن أن تشهد "رياحا مدمرة وتساقط حبات برد كبيرة وأعاصير معزولة".

وفيما أشار جونز إلى عاصفة واحدة، ذكرت شبكة "سي إن إن" أن إعصارين ضربا مقاطعة لي بشكل متتابع وبسرعة. وقالت الشبكة إنهما اثنان من "12 إعصارا على الأقل" اجتاحت الاباما وولاية جورجيا المجاورة الأحد.

وأشارت شبكة "إن دبليو إس برمنغهام" إلى العديد من الزوابع التي ضربت المنطقة. وكتبت في تغريدة أن الإعصار الأول الذي ضرب مقاطعة لي كان بدرجة "إي إف-3 وبعرض نصف ميل (80 كلم) على الأقل".

ودرجة "إي إف-3" على سلم من صفر إلى 5 درجات، تعني أن سرعة رياح الإعصار تتراوح بين 218 إلى 266 كلم بالساعة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.