تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دول الاتحاد الأوروبي ترفض بالإجماع وضع لائحة سوداء لتبييض الأموال تضم السعودية

أ ف ب / أرشيف

استجابة لضغوط من واشنطن والرياض، رفضت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإجماع الأربعاء مقترحا تقدمت به المفوضية الأوروبية يقضي بوضع لائحة سوداء للدول التي لا تبذل جهودا كافية لمكافحة تبييض الأموال، تضم السعودية ودولا أخري. من جانبها، انتقدت منظمة الشفافية الدولية القرار الأوروبي، معتبرة أنه يفوت فرصة "إظهار التزام دول الاتحاد بمكافحة تبييض الأموال والفساد المالي".

إعلان

في تصويت يعد صفعة للمفوضة الأوروبية، رفضت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإجماع مقترحا تقدمت به المفوضية بوضع لائحة سوداء للدول التي لا تبذل جهودا كافية لمكافحة تبييض الأموال، تضم السعودية ودولا أخري، وذلك بعد ضغوط من واشنطن والرياض.

وقرر ممثلو الدول الـ28 خلال اجتماعهم في بروكسل بالإجماع رفض مقترح المفوضية، بحسب ما أفادت ماريا توماسيك المتحدثة باسم المجلس الأوروبي في تغريدة.

وسيعلن وزراء الداخلية في الاتحاد بشكل رسمي رفضهم للمقترح في محادثات في بروكسل الخميس.

ويتوقع أن تعلق المفوضة الأوروبية المعنية بقضايا العدل، فيرا جوروفا، من جانبها على القرار الخميس على الأرجح، بحسب متحدث.

وكانت المفوضية قد اقترحت في 13 فبراير/شباط الماضي إضافة سبع دول جديدة للائحة، ما يرفع عدد الدول في اللائحة إلى 23 دولة تنطوي على "مخاطر عالية" بشأن تبييض الأموال، وهو المقترح الذي أعربت الرياض عن أسفها له.

ووجهت المملكة السعودية رسالة إلى القادة الأوروبيين تحمل توقيع الملك سلمان، اعتبرت فيها قرار المفوضية "مفاجئا وغير متوقع".

منظمة الشفافية الدولية تنتقد القرار الأوروبي

من جهته، قال كارل دولان مدير منظمة الشفافية الدولية "إن دول الاتحاد الأوروبي الـ28 فوتت فرصة إظهار التزامها بمكافحة تبييض الأموال والفساد العالمي".

وكانت المنظمة قد حضت الثلاثاء الدول الأوروبية على تأييد هذه اللائحة مشيرة إلى فضائح تبييض أموال مؤخرا بينها ما كشفته جمعية "الإبلاغ عن الجريمة والفساد المنظم" بشأن العديد من البنوك الأوروبية بينها الألماني كوميرسبنك.

ولا يتسبب إدراج الدول على قائمة الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات لكنه يُلزم المصارف الأوروبية بتشديد القيود على التعاملات المالية للأفراد والمؤسسات المالية في هذه الدول.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن