تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الأمم المتحدة تطالب باريس بالتحقيق في "الاستخدام المفرط للقوة" ضد "السترات الصفراء"

رجال شرطة فرنسيين في جادة الشانزليزيه خلال مظاهرة "للسترات الصفراء" - 8 ديسمبر/ كانون الأول 2018
رجال شرطة فرنسيين في جادة الشانزليزيه خلال مظاهرة "للسترات الصفراء" - 8 ديسمبر/ كانون الأول 2018 رويترز/ أرشيف

طالبت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت الأربعاء السلطات الفرنسية بإجراء "تحقيق معمق" حول "الاستخدام المفرط للقوة" من قبل قوات الأمن في مواجهة متظاهري "السترات الصفراء". يذكر أن إدارة التفتيش العامة للشرطة الوطنية قد تلقت نحو 100 اتهام بأعمال عنف قامت بها الشرطة خلال مظاهرات "السترات الصفراء".

إعلان

دعت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسانميشيل باشيليت السلطات الفرنسية الأربعاء إلى إجراء "تحقيق معمق" حول "الاستخدام المفرط للقوة" من قبل قوات الأمن خلال مظاهرات "السترات الصفراء" المستمرة منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

باشليه تطالب باريس بإجراء تحقيق معمق حول كل حالات استخدام مفرط للقوة التي يتم التبليغ عنها"

وقالت باشيليت في خطاب أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف إن محتجي "السترات الصفراء" يتظاهرون "ضد ما يعتبرونه إقصاء من الحقوق الاقتصادية ومن مشاركتهم في الشؤون العامة".

وأضافت "نشجع الحكومة (الفرنسية) على مواصلة الحوار ونطلب بإجراء تحقيق معمق حول كل حالات استخدام مفرط للقوة التي يتم التبليغ عنها".

باريس تأسف لوضعها في خانة واحدة مع دول مثل السودان وهايتي وفنزويلا

وفي أول رد فعل فرنسي رسمي حول خطاب باشيليت، أعرب المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين غريفو عن مفاجأته بانتقادها لفرنسا ووضعها في خانة واحدة مع دول مثل السودان وهايتي وفنزويلا.

وصرح "إن مستوى الشمول الاقتصادي والديموقراطي في فرنسا، وطبقا لمعايير الأمم المتحدة، هو من بين الأعلى في العالم" مؤكدا أن باريس تتبع دائما "توصيات مفيدة جدا تقدمها الأمم المتحدة".

وأشار غريفو إلى أن الجهاز الذي يحقق في انتهاكات الشرطة أطلق 162 تحقيقا في سلوك ضباط خلال الاحتجاجات.

الإبلاغ عن نحو 100 اتهام بأعمال عنف للشرطة

ومنذ بداية حركة الاحتجاج في فرنسا، أبلغت إدارة التفتيش العامة للشرطة الوطنية بأكثر من مئة اتهام بأعمال عنف للشرطة.

ويؤكد متظاهرون عدة أنهم جرحوا بنوع من الرصاص المطاطي يثير استخدامه جدلا حادا في فرنسا.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن