تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

"كابوليوود".. الوجه الآخر لأفغانستان!

تبدأ هذه الحلقة من "ثقافة" من مدينة كليرمون فيران الفرنسية ومهرجانها الدولي للأفلام القصيرة الذي يكره هذا العام كندا. باللإنتقال إلى جزر المحيط الهادئ وتحديدا في تاهيتي، حيث أقيم المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي ب "أوشيانيا" والمعروف باسم فيفو. وفي مصر، اختتام فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان "زاويه" للأفلام القصيرة. وننهي جولتنا من افغانستنا حيث قرر أربعة شباب أفغان اإياء سينما قديمة في كابول هذه هي قصة فيلم "كابوليوود". الفيلم يظهر وجها آخر لأفغانستان، يغاير الواقع الذي دمرته الحرب.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن