تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

سياسة "عدم التسامح" لا تزال تفصل 10 آلاف قاصر عن ذويهم بالولايات المتحدة

سياسة "عدم التسامح " التي وضعها دونالد ترامب في مايو الماضي لمكافحة الهجرة غير الشرعية أدت إلى تشتت العديد من العائلات على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. تم فصل أكثر من 3000 طفل عن عائلاتهم ووضعهم في مراكز استقبال. في 20 يونيو الماضي، تراجع الرئيس الأمريكي عن هذه السياسة بتوقيعه على مرسوم ينهي انفصال هذه العائلات. ولكن رغم ذلك تم تسجيل أكثر من 245 حالة جديدة من الأطفال المفصولين عن والديهم من قبل جمعيات حقوقية مؤخرا. ولا يزال حوالي 10 آلاف قاصر، بدون إقامة، محتجزين في مخيّمات مخصصة لهم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن