تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحة

منظمات دولية: يمكن تحقيق المساواة بين الجنسين إن شارك الرجال في المهام المنزلية

أ ف ب/أرشيف

اعتبرت منظمة الأمم المتحدة الخميس أن الفروقات المهنية بين الرجال والنساء عبر العالم لم تشهد تراجعا منذ ربع قرن. ونشرت منظمة العمل الدولية تقريرا سلط الضوء على أبرز أوجه عدم المساواة بين الجنسين في الوظائف ولكن أيضا في المهام المنزلية.

إعلان

قالت الأمم المتحدة الخميس إن الفروقات المهنية بين الرجال والنساء لم تشهد تراجعا فعليا منذ ربع قرن ولن يتغير الوضع ما لم يتول الرجال المزيد من المهام المنزلية.

وكشفت منظمة العمل الدولية في تقرير جديد أن الفارق بين مستوى التوظيف بين الرجال والنساء تراجع أقل من نقطتين مئويتين خلال السنوات السبع والعشرين الأخيرة.

حساب منظمة العمل الدولية على تويتر

وكانت أرجحية أن تحصل المرأة على وظيفة في 2018 أقل من الرجل بـ26 نقطة مئوية على الرغم من أن بعض استطلاعات الرأي تشير إلى أن 70 بالمئة من النساء يفضلن العمل على البقاء في المنزل.

وفي تقريرها الصادر بمناسبة يوم المرأة العالمي في الثامن من مارس/آذار، شددت منظمة العمل الدولي على وجود عوامل عدة تعيق المساواة في الوظيفة "أكثرها تأثيرا رعاية الأطفال".

وأوضحت مانويلا توميي مديرة دائرة ظروف العمل والمساواة في المنظمة "في السنوات العشرين الأخيرة لم يتراجع الوقت الذي تكرسه النساء لرعاية الأطفال والمهام المنزلية فيما زاد الوقت الذي يكرسه الرجال في هذا المجال ثماني دقائق فقط".

وتابعت أنه على هذه الوتيرة "نحتاج إلى أكثر من 200 سنة للتوصل إلى المساواة في الوقت المكرس للنشاطات غير مدفوعة الأجر". كما ورد في التقرير أن 647 مليون امرأة في سن العمل (أي 21,7 بالمئة) في العالم يقمن بدوام كامل بعمل غير مدفوع الأجر في مجال رعاية الآخرين وهذه النسبة تصل إلى 60 بالمئة في العالم العربي.

وفي فرنسا، أثارت وزيرة الدولة المكلفة بالمساواة بين الرجل والمرأة مسألة عدم المساواة بين الرجل والمرأة في أداء المهام المنزلية. وقالت في كلمة أمام البرلمان الأربعاء، إن "20 بالمئة فقط من المهام المنزلية يقوم بها الرجال".

حساب الوزيرة المكلفة بالمساواة مارلين شيابا على تويتر

وبالمقارنة وحدهم 41 مليون رجل (1,5 بالمئة) يقومون بنشاط كهذا.

في المقابل استقر الفارق في الأجور بين الرجال والنساء في العالم على نسبة 20 بالمئة وقد تصل هذه النسبة إلى الضعف في دول مثل باكستان والمملكة العربية السعودية.

وشددت مديرة دائرة ظروف العمل والمساواة في منظمة العمل الدولية "عندما يشارك الرجال بشكل أكبر في نشاطات الرعاية غير مدفوعة الأجر نجد عددا متزايدا من النساء في مراكز مسؤولية".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.