تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الهندية تدمّر دارة ملياردير فار من وجه العدالة

2 دقائق
إعلان

بومباي (أ ف ب) - دمرت السلطات الهندية الجمعة دارة تاجر المجوهرات الملياردير نيراف مودي الفار من وجه العدالة باستخدام الديناميت لتفجير هذا العقار المطل على البحر والمقدرة قيمته بملايين الدولارات، وفق مسؤولين.

وصادرت السلطات العقار الذي تتخطى مساحته 3 آلاف متر مربع قرب بومباي والمقدرة قيمته بحوالى 14 مليون دولار، بعد اتهام مودي بالتورط في عملية احتيال ضخمة هزت أركان قطاع الشركات الهندية.

وقد أظهرت لقطات بثتها محطات هندية العمارة الشاسعة تنهار في غضون ثوان.

وامتلك مودي البالغ 48 عاما والذي لا تربطه أي صلة قرابة برئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي متاجر للمجوهرات الفاخرة في مدن كبرى حول العالم. وكان يقصده مشاهير من أبرزهم الممثلات ناومي واتس وكايت وينسلت وبريانكا شوبرا-جوناس قبل افتضاح أمره العام الماضي.

وقد فر من الهند في شباط/فبراير 2018 بعد أن اتهم بضلوعه في عملية احتيال قيمتها 1,8 مليار دولار استهدفت مصرف بنجاب الوطني، ثاني أكبر مصرف مقرض في البلاد.

وتقول السلطات إن مودي وشريكه ميهول تشوكسي حوّلا مبالغ كبيرة من القروض بشكل غير قانوني للاستثمار في شركات أجنبية.

وهرب تشوكسي إلى أنتيغوا فيما لجأ مودي إلى بريطانيا في حزيران/يونيو الماضي، بحسب "فاينانشل تايمز".

وقد استحوذت السلطات الهندية على أصول تعود إلى مودي قيمتها 90 مليون دولار تقريبا، من بينها شركات المجوهرات وحسابات مصرفية خارج البلاد وعقار في لندن وعقاران في نيويورك.

وقال المسؤول الحكومي بهارات شيتول إن السلطات قررت هدم الدارة المطلة على البحر بدلا من طرحها في مزاد علني لأنها شيدت بطريقة غير قانونية بما ينتهك تشريعات البيئة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.