تخطي إلى المحتوى الرئيسي
وقفة مع الحدث

الشارع الجزائري يقول أنا السيد..وماذا بعد؟

فرانس24

في أكبر احتجاجات تشهدها الجزائر منذ ما يقرب من 30 عاما، اجتاحت الشوارع أمواج بشرية في تحد لحكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، رغم رسالة نُسبت له تحذر من "فوضى" و"فتنة"، في مؤشر على رفضه التراجع عن ترشحه.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن