تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزيرة الخارجية النمساوية تدعو الى "علاقات قوية" مع موسكو

2 دقائق
إعلان

موسكو (أ ف ب) - دعت وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل، خلال لقائها الثلاثاء نظيرها الروسي سيرغي لافروف في موسكو، الى الحفاظ على "علاقات قوية" مع روسيا.

وقد اشادت الوزيرة التي تنتمي الى "حزب الحرية" اليميني المتطرف، وتسببت في آب/اغسطس الماضي بجدل عندما رقصت الفالس مع الرئيس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال حفل زواجها فيما كانت بلادها ترأس الاتحاد الاوروبي، ب "العلاقات الثنائية الممتازة تقليديا" بين موسكو وفيينا.

وقالت كنايسل حسب ترجمة تصريحاتها الى اللغة الروسية "اننا نطبق قرارات الاتحاد الاوروبي" الذي أقر سلسلة من العقوبات على موسكو منذ 2014 بسبب دورها المفترض في الأزمة الأوكرانية، "لكننا في الوقت نفسه نحاول الحفاظ على علاقات قوية مع روسيا".

وتنوي النمسا فتح قنصلية عامة في سان بطرسبرغ، ثاني مدن روسيا وقنصلية فخرية في نوفوسيبيرسك في سيبيريا.

من جهته، اكد سيرغي لافروف ان "النمسا تبقى شريكا اقتصاديا مهما لروسيا". واضاف "نحن مرتاحون ازاء نتائج المحادثات وسنتابع الاتصالات الوثيقة".

وتأتي زيارة وزيرة الخارجية النمساوية بعد اربعة اشهر على فضيحة تجسس في النمسا حيث اتُهم كولونيل سابق بالعمل طوال عقود لحساب الاستخبارات الروسية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.