تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تصويت مرتقب في البرلمان البريطاني حول بريكسيت بدون اتفاق

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمام  مجلس النواب - 13 مارس/آذار 2019
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمام مجلس النواب - 13 مارس/آذار 2019 رويترز

تزداد عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تعقيدا وغموضا بعد رفض مجلس النواب الثلاثاء خطة ماي المعدلة للبريكسيت. ويستعد النواب للتصويت مجددا، الأربعاء 13 مارس/آذار 2019، على خروج بدون اتفاق من التكتل الأوروبي، ما يفتح المجال أمام الكثير من التساؤلات حول طبيعة العلاقات بين الطرفين بعد الطلاق.

إعلان

على بعد 16 يوما من الموعد المحدد لسريان البريكسيت، يستعد مجلس النواب البريطاني لتصويت جديد الأربعاء على خروج محتمل من التكتل الأوروبي بلا ترتيبات، وذلك غداة رفض المشرعين بغالبية واضحة اتفاق بريكسيت المعدل الذي قدمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي الثلاثاء.

ويتوقع أن يصوت مجلس العموم برفض الانسحاب من دون اتفاق، رغم أن ذلك الاحتمال لا يزال خيارا تلقائيا في 29 مارس/آذار ما لم يتم التوصل لبديل.

البرلمان البريطاني يستعد للتصويت على بريكسيت دون اتفاق

وفي حال صوت النواب الأربعاء بالموافقة على الخروج من دون اتفاق، تعتزم الحكومة دعوة مجلس العموم لتصويت آخر الخميس بشأن طلب إرجاء بريكسيت.

ورفض النواب الثلاثاء للمرة الثانية اتفاقا تم التوصل إليه بين بروكسل ورئيسة الوزراء تيريزا ماي رغم حصولها على ضمانات في اللحظة الأخيرة من مسؤولي الاتحاد الأوروبي بشأن نقاط شائكة.

ويسعى بعض المشككين في مؤسسات الاتحاد الأوروبي لإنهاء عضوية بريطانيا التي دامت 46 عاما في الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

لندن تستعد لإلغاء الرسوم الجمركية على 87% من السلع المستوردة تمهيدا لبريكسيت من دون اتفاق

وأعلنت لندن الأربعاء أنها ستلغي رسوما على ما نسبته 87 بالمئة من السلع المستوردة ولن تقوم بعمليات تفتيش جمركي على الحدود مع إيرلندا في حال غادرت بريطانيا الكتلة الأوروبية من دون اتفاق.

وتهدف الخطة المؤقتة إلى تفادي ارتفاع أسعار الواردات من الاتحاد الأوروبي وتعطّل خطوط التموين فور مغادرة بريطانيا الاتحاد.

وسيتم فرض رسوم جمركية لكن مخفضة على بعض المنتجات الزراعية مثل لحم البقر والخنزير ومشتقات الحليب لحماية المنتجين البريطانيين.

خيارات لا يحسد عليها

بعد هزيمتها الثلاثاء، حذرت تيريزا ماي النواب قائلة "إن التصويت برفض المغادرة من دون اتفاق وإرجاء (مهلة بريكسيت) لا يحلان المشكلات التي نواجهها".

وأضافت "الاتحاد الأوروبي يريد معرفة كيف سنستفيد من تأجيل كهذا. وعلى هذا المجلس أن يرد على ذلك السؤال".

وتابعت "هل يرغب (البرلمان) في إبطال المادة 50؟" في إشارة إلى البند الذي أطلق عملية بريكسيت، "هل يريد إجراء استفتاء ثان أو يريد المغادرة باتفاق غير هذا" الذي تم التوصل إليه.

وقالت "إنها خيارات لا يُحسد عليها ولكن... لا بد من مواجهتها الآن".

وستقدم مجموعة من المشرعين الأربعاء مقترحا بديلا لإرجاء بريكست حتى 22 مايو/أيار وإبرام عدد من الاتفاقيات المؤقتة مع الاتحاد الأوروبي تستمر حتى 2021.

غير أن كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في ملف بريكسيت ميشال بارنييه قال إن بروكسل فعلت "كل ما بوسعها" وعليها الآن الاستعداد لاحتمال خروج "فوضوي".

وغرّد عبر تويتر قائلا "المأزق يمكن حله في المملكة المتحدة فقط".

من جانبه، قال رئيس المفوضية الأوروبي جان-كلود يونكر الاثنين إن بريكسيت "يجب أن يُنجز قبل الانتخابات الأوروبية" نهاية مايو/أيار.

أما المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فقد دعت النواب البريطانيين الأربعاء إلى عدم اختيار الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق معتبرة أن خروجا "منظما" من مصلحة الجميع ويبقى "الهدف" المرجو.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن