تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مونديال 2022: الفيفا يوصي برفع عدد المنتخبات المشاركة إلى 48

رويترز/ أرشيف

صوت مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا في اجتماعه المنعقد في ميامي الأمريكية الجمعة، بشكل مبدئي على رفع عدد المنتخبات المشاركة في مونديال 2022 من 32 إلى 48، على أن يتخذ القرار النهائي خلال اجتماع باريس في يونيو/حزيران المقبل. ووفقا لدراسة الجدوى التي أعدتها الفيفا، فإن زيادة عدد الفرق إلى 48 سيؤدي بدوره إلى زيادة عدد المباريات إلى 80، وهو ما يتوجب معه إقامة بعض المنافسات خارج قطر في دولة مجاورة.

إعلان

صوت مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا الذي انعقد الجمعة في ميامي الأمريكية بشكل مبدئي على دراسة تبنى قرار رفع عدد المنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022 من 32 إلى 48، ولكن لن يتخذ القرار النهائي سوى في الاجتماع المقبل للمجلس المقرر في باريس في يونيو/حزيران المقبل.

وأوضح رئيس الفيفا جاني إنفانتينو أن قرارا نهائيا بخصوص هذه الزيادة التي سترفع عدد المباريات من 64 إلى 80 ويتطلب ضرورة استقبال بلد مجاور لقطر لبعضها، سيتخذ خلال مؤتمر الفيفا في باريس في حزيران/يونيو المقبل.

وتمت دعوة أعضاء مجلس الفيفا لاتخاذ قرار بشأن دراسة الجدوى التي أجراها الاتحاد الدولي، من الانتقال إلى 48 منتخبا بدءا من مونديال قطر، علما بأن المجلس أقر رفع عدد المنتخبات إلى 48 لكن اعتبارا من مونديال 2026 المقرر في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وصوت المجلس على "استنتاجات دراسة الجدوى التي تنص على إمكانية إقامة مونديال قطر 2022 مع رفع عدد المشاركين إلى 48 منتخبا في حال استضافة دولة خليجية مجاورة لعدد من المباريات".

من ثم يتعين عليهم الموافقة على تكليف الاتحاد الدولي وقطر بشكل مشترك عناية "تقديم اقتراح إلى المجلس والفيفا، لرفع عدد المشاركين إلى 48 منتخبا مع دولة واحدة مضيفة أو عدة دول".

غير أن القرار النهائي الذي يصادق على التصويت المبدئي في ميامي، سيتخذ في الاجتماع المقبل للمجلس في باريس في 6 حزيران/يونيو.

الفيفا: يجب مشاركة دولة خليجلة أخرى في تنظيم مونديال 2022 في حال مشاركة 48 فريقا في البطولة

ووفقا لدراسة جدوى من قبل الاتحاد الدولي ، فإن توسيع عدد المشاركين سيؤمن "بين 300 و400 مليون دولار كعائدات إضافية، بينها 120 مليون دولار أمريكي حقوق نقل تلفزيوني، 150 مليون دولار حقوق تسويق و90 مليون دولار من بيع التذاكر".

وستؤدي هذه الخطوة إلى زيادة عدد المباريات من 64 إلى 80، ما يعني أن الدولة الخليجية الصغيرة لن تكون قادرة لوحدها على الاستضافة، لذا يجب أن تقام مباريات خارج قطر في دولة مجاورة، ولكن كما قال مصدر مقرب من الفيفا "لم يتم تفضيل اي دولة، ويمكن لخمس دول أن تتقدم (بطلب الاستضافة): البحرين والكويت والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والإمارات".

توسيع كأس العالم للأندية ليشمل 24 فريقا بدلا من 8

كما قرر مجلس فيفا توسيع كأس العالم للأندية لتشمل 24 فريقا اعتبارا من عام 2021 بدلا من سبعة في الصيغة الحالية لها، على أن تقام كل أربع سنوات وليس كل عام كما هو الحال في الوقت الحالي.

وصادق مجلس فيفا أيضا على استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم "في أيه آر" في كأس العالم للسيدات المقررة صيف هذا العام في فرنسا. واستخدمت التقنية للمرة الأولى في بطولة دولية كبيرة الصيف الماضي في كأس العالم في روسيا.

وأرسلت وثيقة عن المشروع الجديد إلى أعضاء المجلس على أن تقام نسخة تجريبية بين 17 حزيران/ يونيو و4 تموز/ يوليو 2021، تجمع بين 8 أندية أوروبية (في وقت أراد الاتحاد الأوروبي ويفا رفع العدد إلى 12) و6 أندية من أمريكا الجنوبية.

وتشير الوثيقة إلى "موافقة 5 من أصل 6 اتحادات قارية"، فيما يعارض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) بسبب تضارب موعد كأس العالم للأندية مع روزنامة المواعيد الكروية.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.