تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: ليفربول ينجو من فخ فولهام ويتصدر وايفرتون يفرمل تشلسي

5 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب) - نجا ليفربول من فخ مضيفه فولهام وتغلب عليه بصعوبة 2-1 الأحد ليتصدر ترتيب بطولة انكلترا موقتا، مستغلا غياب مانشستر سيتي حامل اللقب عن المرحلة الـ31 لانشغاله في مسابقة الكأس، في الوقت الذي فرمل ايفرتون زحف تشلسي نحو احد المراكز الاربعة الاولى بفوزه عليه بهدفين نظيفين.

ورفع ليفربول رصيده الى 76 نقطة في المركز الاول بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي الذي يلعب مباراته المؤجلة في هذه المرحلة ضد جاره مانشستر يونايتد في 24 نيسان/ابريل المقبل.

وقال مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب "بدأنا المباراة بشكل جيد جدا وقمنا بأشياء جيدة لكن سرعان ما فقدنا الايقاع. في الشوط الثاني كان بالامكان حسم المباراة في صالحنا وعندما لا تفعل والنتيجة 1-صفر يمكن لهذا الأمر ان يحصل (ادراك فولهام للتعادل). يستحق فولهام التعادل لكننا نستحق النقاط الثلاث".

واعتبر بانه ليس قلقا من الشد العصبي الذي قد ينتاب بعض لاعبيه في الامتار الاخيرة من السباق نحو لقب الدوري الذي يلهث فريقه وراءه منذ عام 1990، بقوله "لا شك لدي ولو لحظة في هذا الصدد. الامر يتعلق بالزخم، لا يمكن ان نكون بالزخم ذاته في ثلاث مباريات في مدى أسبوع واحد".

ودخل ليفربول المباراة منتشيا ببلوغه الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا بفوزه الصريح على بايرن ميونيخ الألماني 3-1 في عقر دار الاخير الاربعاء، لكنه لم يقدم اداء مرضيا ضد الفريق اللندني.

وافتتح مهاجمه السنغالي ساديو مانيه التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة مع البرازيلي روبرتو فيرمينو ليتابعها الأول داخل الشباك، مسجلا هدفه التاسع في اخر تسع مباريات في الدوري المحلي (26).

ورفع مانيه رصيده الى 17 هدفا في المركز الثاني على لائحة هدافي الدوري، بالتساوي مع ثلاثة لاعبين اخرين هم زميله المصري محمد صلاح وهاري كاين (توتنهام) والغابوني بيار ايميريك اوباميانغ (أرسنال)، في حين يحتل الأرجنتيني سيرخيو أغويرو (مانشستر سيتي) الصدارة برصيد 18 هدفا.

وسدد المصري محمد صلاح كرة من 25 مترا تصدى لها حارس فولهام الاسباني سيرخيو ريكو بسهولة (28).

واضاع الهولندي جورجينيو فينالدوم فرصة سهلة عندما وصلته عرضية من الاسكتلندي اندي روبرتسون وهو تحت العارضة لكنه لم ينجح في توجيه الكرة برأسه داخل الشباك (52).

وحاول فولهام تعديل النتيجة لكن هجماته كانت خجولة باتجاه مرمى ليفربول الذي حصل على فرصة أخرى عبر مانيه من كرة رأسية اثر ركلة ركنية حطت على العارضة وخرجت (73).

وبعدها مباشرة ارتكب قلب دفاع ليفربول الهولندي فيرجيل فان دايك خطأ فادحا في اعادة الكرة الى حارس مرماه البرازيلي اليسون بيكر، فخطفها مهاجم ليفربول السابق الهولندي راين بابل وتابعها داخل الشباك (75).

ثم ارتكب حارس فولهام ريكو خطأ عندما اعاق مانيه داخل المنطقة، فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء لليفربول ترجمها الاختصاصي جيمس ميلنر الى هدف الفوز (81).

واطلق فينالدوم كرة قوية من مشارف المنطقة مرت بمحاذاة القائم الايمن لمرمى فولهام (85).

وفشل صلاح في تسجيل هدفه الخمسين عندما مرر له مانيه كرة على طبق من ذهب لينفرد بالحارس ويسددها بيسراه بين يديه (87).

-خسارة مكلفة لتشلسي؟-

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، فشل تشلسي في الصعود الى المركز الخامس على حساب مانشستر يونايتد وبفارق الاهداف عن ارسنال الرابع بخسارته امام ايفرتون صفر-2.

وهي ثاني نتيجة سلبية تواليا لتشلسي في الدوري المحلي بعد انتزاعه التعادل 1-1 في الرمق الأخير ضد ولفرهامبتون الاسبوع الماضي على ملعبه "ستامفورد بريدج"، وقد تؤثر على حظوظه في احتلال مركز مؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وتشهد المراكز الاوروبية المؤهلة الى دوري ابطال منافسة شرسة بين الرباعي توتنهام وارسنال ومانشستر يونايتد وتشلسي ولا يفصل بين الثالث والسادس سوى 4 نقاط.

وتسيد الفريق اللندني الشوط الاول لكن مهاجميه اضاعوا كما هائلا من الفرص.

وظهر ايفرتون بصورة مغايرة تماما في الشوط الثاني ونجح في افتتاح التسجيل بواسطة مهاجمه البرازيلي ريتشارليسون اثر معممة داخل المنطقة وكرة مرتدة من الحارس الاسباني كيبا اريسابالاغا ليتابع الكرة برأسه داخل الشباك (49).

ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لايفرتون انبرى لها الايسلندي غيلفي سيغوردسون وصدها حارس تشلسي، لكن منفذ الركلة تابع الكرة المرتدة داخل الشباك مانحا التقدم لفريقه بهدفين نظيفين (72).

وحاول تشلسي الرد في ربع الساعة الأخير لكن دفاع وحارس ايفرتون جوردان بيكفورد وقفوا بالمرصاد لجميع محاولات الفريق اللندني.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.