تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس البرازيلي يزور مقر سي آي إيه

2 دقائق
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - في زيارته الرسمية الاولى للولايات المتحدة ، اختار الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو القيام الاثنين بزيارة لمقر وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه).

واكد إدواردو بولسونارو، نجل الرئيس اليميني، زيارة مقر وكالة الاستخبارات المركزية في إحدى ضواحي واشنطن.

وكتب الابن الذي يؤدي دورا رئيسيا في التقارب بين برازيليا واليمين الأميركي المحافظ على تويتر "اتوجه الآن مع الرئيس والوزراء إلى وكالة الاستخبارات المركزية، احدى أكثر وكالات الاستخبارات احتراما في العالم".

وقال إدواردو بولسونارو، البرلماني الفدرالي، "ستكون هذه فرصة ممتازة لمناقشة القضايا الإقليمية مع خبراء من الدرجة الأولى".

ويعتزم الرئيس البرازيلي الذي سيستقبله الثلاثاء الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض، أن يبرم تحالفا مع نظيره الأميركي الذي لا يخفى إعجابه به.

وتهدف زيارة الرئيس بولسونارو إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين واشنطن وبرازيليا وتطوير تعاونهما التكنولوجي ولاسيما من خلال اتفاقية تسمح للولايات المتحدة بإطلاق أقمار صناعية من منطقة إستوائية في البرازيل.

وبعد وصوله إلى واشنطن الأحد في أولى رحلاته إلى الخارج منذ توليه منصبه في الاول من كانون الثاني/يناير، تناول بولسونارو العشاء مع ستيف بانون، المستشار الاستراتيجي السابق لترامب وشخصيات أخرى من المحافظين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.