تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر تغلق أجواءها أمام طائرات "بوينغ 737 ماكس"

طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس
طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس رويترز

أعلنت وزارة النقل الجزائرية الثلاثاء أنها قررت إغلاق أجواء البلاد أمام طائرات "بوينغ 737 ماكس"، أسوة بعدد من الدول التي اتخذت إجراء مماثلا عقب تحطم طائرة من هذا الطراز تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في 10 مارس/آذار، بعد أربعة أشهر من تحطم أخرى تابعة لشركة "لايون إير" الإندونيسية، ومصرع ركاب الطائرتين وطاقميهما.

إعلان

انضمت الجزائر الثلاثاء إلى قائمة الدول التي قررت منع تحليق طائرات "بوينغ 737 ماكس"، بعد تسعة أيام من تحطم طائرة من هذا الطراز تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، إذ قررت إغلاق مجالها الجوي بشكل مؤقت أمام هذه الطائرات، بحسب ما أعلنت وزارة النقل.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن بيان لوزارة النقل أن السلطة المكلفة بالطيران المدني بالجزائر قررت "تعليق كل عمليات الطيران (تحليق، هبوط وإقلاع) في المجال الجوي الجزائري لكل طائرات بوينغ 737 ماكس8 و737 ماكس 9 (...)تطبيقا لمبدأ الحيطة".

ولا تملك شركتا الطيران الجزائريتان، الخطوط الجوية الجزائرية و"طاسيلي إيرلاينز" المملوكة لشركة النفط سوناطراك، في أسطولها طائرات من طراز 737 ماكس.

وفي 10 مارس/آذار تحطمت طائرة من طراز "737 ماكس 8" تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في حادث أوقع 157 قتيلا، بعد حوالى أربعة أشهر فقط على حادث مماثل تعرضت له طائرة من الطراز ذاته تابعة لشركة "لايون إير" الإندونيسية في أكتوبر/تشرين الأول ومقتل 189 شخصا كانوا على متنها.

وتوحي أوجه الشبه بين الحادثين بأن بوينغ تأخرت في تصحيح نظام للتحكم بالطيران يعرف بـ"نظام تعزيز خصائص المناورة" (إم سي إيه إس) يعزز توازن الطائرة لمنعها من السقوط.

وبسبب الحادثين أصبحت طائرات 737 ماكس متوقفة عمليا عن الطيران في جميع أنحاء العالم.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن