تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روسيا قلقة إزاء الأوضاع في الجزائر وتدعم الحوار بين الحكومة والمعارضة

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أ ف ب - أرشيف

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد محادثات جمعته في موسكو مع نائب رئيس الوزراء الجزائري رمطان لعمامرة بأن بلاده قلقة إزاء الأوضاع في الجزائر عقب الاحتجاجات التي تمر بها البلاد منذ أسابيع، وتعتقد أن هناك محاولات لزعزعة الاستقرار في الجزائر . وأضاف لافروف بأن روسيا تدعم مبادرة الحكومة الجزائرية بإجراء محادثات مع المعارضة.

إعلان

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء إن روسيا تشعر بالقلق إزاء  الاحتجاجات  في الجزائر وترى محاولات لزعزعة استقرار الوضع في البلاد. وأضاف لافروف بأن بلاده تدعم مبادرة الحكومة الجزائرية لإجراء محادثات مع المعارضة بعد أسابيع من الاحتجاجات.

وأدلى وزير الخارجية الروسي لافروف بهذه التعليقات بعد محادثات في موسكو مع نائب رئيس الوزراء الجزائري رمطان لعمامرة.

وكان لافروف قد صرح في وقت سابق اليوم بأن روسيا قلقة من الاحتجاجات في الجزائر وتراها محاولة لزعزعة استقرار البلاد.

ويواجه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة وابلا من مشاعر الاستياء حيث يطالب المحتجون منذ أسابيع بخروجه والدائرة المحيطة به من المشهد.
 

فرانس24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.