تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإمارات ترحل مقيما أجنبيا أشاد باعتداء كرايستشيرش على فيس بوك

مراسم دفن ضحايا الاعتداء على مسجدين في كرايستشيرش بنيوزيلندا - 20 مارس/آذار 2019.
مراسم دفن ضحايا الاعتداء على مسجدين في كرايستشيرش بنيوزيلندا - 20 مارس/آذار 2019. أ ف ب

رحلت السلطات الإماراتية الأربعاء موظفا تم فصله من شركة أمنية في دبي، بعد أن أشاد على صفحته عبر فيس بوك بالاعتداء الذي نفذه الجمعة مواطن أسترالي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية وسقط فيه 50 قتيلا.

إعلان

أعلنت شركة أمنية في دبي الأربعاء فصل موظف أجنبي يعمل لديها، ثم رحلته السلطات من الإمارات، وذلك بسبب احتفائه عبر فيس بوك بالهجوم على مسجدين في نيوزيلندا أدى إلى مقتل 50 شخصا.

وأعلنت "مجموعة ترانسغارد" في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أن الموظف قد نشر تصريحات "تحتفي بالهجوم المشين" على المسجدين بواسطة استخدامه حسابا عبر الموقع باسم مستعار. وتم التعرف إلى هوية الموظف بعد تحقيق داخلي وجرى طرده وتسليمه للسلطات الإماراتية التي تولت ترحيله بعد ذلك، بحسب بيان الشركة.

لكن الشركة لم توضح أي تفاصيل عن الموظف أو جنسيته أو هويته، ولم يكن بالإمكان الحصول على معلومات من السلطات الإماراتية.

وبحسب ما تضمنه البيان نقلا عن المسؤول في الشركة "غريغ وارد" تأكيده "لدينا سياسة عدم التسامح مطلقا مع الاستخدام غير الملائم لوسائل التواصل الاجتماعي، ونتيجة لذلك تم إنهاء عمل هذا الشخص فورا وتسليمه إلى السلطات لمواجهة العدالة".

وأكدت الشركة أن قرارها يستند إلى قوانين الجرائم الإلكترونية في دولة الإمارات.

وينحدر منفذ الهجوم ضد المسجدين في مدينة كرايستشيرش (28 عاما) من أستراليا وهو من تيار اليمين المتطرف، وقد أعلن عن عمليته في بيان نشره على شبكات التواصل الاجتماعي.

وسارعت سلطات نيوزيلندا إلى العمل لوقف انتشار التسجيل المصور للجريمة محذرة من أن مشاركة التسجيل يعرض المستخدم للمحاكمة، فيما حذف موقع فيس بوك صورا عن مئات آلاف الصفحات، ورصد يوتيوب بدوره كل فيديوهات الاعتداء التي نشرها وتشاركها رواد الإنترنت.

فرانس 24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن