تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيسة الوزراء البريطانية تدعو الاتحاد الأوروبي لتأجيل موعد بريكسيت حتى 30 يونيو

أ ف ب (أرشيف)

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء أمام البرلمان، أنها دعت قادة دول الاتحاد الأوروبي إلى إرجاء موعد خروج المملكة المتحدة من التكتل "بريكسيت" المقرر في 29 من الشهر الجاري، إلى 30 يونيو/حزيران.

إعلان

حثت بريطانيا قادة دول الاتحاد الأوروبي على تأجيل موعد بريكسيت إلى 30 يونيو/حزيران، حسبما أعلنت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أمام البرلمان الأربعاء عشية قمة للاتحاد في بروكسل.

وقالت ماي إنها كتبت إلى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك "لإبلاغه بأن المملكة المتحدة تريد تمديد فترة البند 50 إلى 30 يونيو/حزيران".

وورد في رسالة ماي "لا أريد إرجاء طويلا"، محذرة من أن إرجاء أطول سيعني إجراء بريطانيا انتخابات البرلمان الأوروبي نهاية مايو/أيار. وصرحت ماي أيضا "أعتقد أن فكرة الطلب من الشعب البريطاني انتخاب أعضاء جدد في البرلمان الأوروبي بعد ثلاث سنوات من استفتاء قرر بموجبه الخروج من الاتحاد الأوروبي غير مقبولة".

وأضافت رئيس الوزراء البريطانية "لست مستعدة كرئيسة للوزراء لإرجاء موعد بريكسيت إلى ما بعد 30 يونيو/حزيران".

وفي الرسالة التي نشرتها رئاسة الحكومة، أكدت ماي أنها تنوي إعادة طرح اتفاق الخروج الذي تفاوضت بشأنه مع الاتحاد الأوروبي على البرلمان البريطاني، برغم رفض النواب البريطانيين له مرتين وبغالبية ساحقة.

كما أشارت ماي إلى أنه وفي حال "تمت الموافقة على الإرجاء، أنا واثقة بأن البرلمان سيمضي قدما في المصادقة على الاتفاق بشكل بناء. لكن من الواضح أن ذلك لن ينجز قبل 29 مارس/آذار 2019".

في المقابل، صرح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الأربعاء أن بلاده ستعارض تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي طلبته رئيسة الوزراء تيريزا ماي، ما لم تقدم استراتيجية "ذات مصداقية".

وقال لودريان إن عدم تمكن ماي "من تقديم ضمانات كافية إلى المجلس الأوروبي بشأن مصداقية الاستراتيجية سيؤدي عندئذ إلى رفض طلب التمديد وتحبيذ الخروج دون اتفاق".

طلب تأجيل بريكسيت: ما هامش المناورة لدى تيريزا ماي؟

موافقة مشروطة

لكن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك قال إن قادة الاتحاد يمكن أن يوافقوا على تأجيل قصير لخروج بريطانيا من هذا التكتل شرط موافقة البرلمان البريطاني على اتفاق بريكسيت الذي رفضه مرتين.

وصرح للصحافيين "عقب مشاورات أجريتها خلال اليومين الماضيين، أعتقد أنه من الممكن تأجيل (بريكسيت) لفترة قصيرة، ولكن ذلك سيكون مشروطا بتصويت في مجلس العموم لصالح اتفاق الانسحاب".

وتابع "حتى وأن كان الأمل في تحقيق نجاح نهائي ضعيفا، وربما حتى وهميا، ورغم أن الإرهاق الناجم عن بريكسيت أصبح واضحا بشكل متزايد ومبرر، لا يمكننا أن نتخلى عن السعي حتى اللحظة الأخيرة عن حل إيجابي، وبالطبع بدون فتح اتفاق الانسحاب مرة أخرى".

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن